أهم الاخباروطنية

القُضاة يتمرّدون على العهدة الخامسة!

قرر أزيد من ألف قاض جزائري إنهم سيرفضون الإشراف على الانتخابات الرئاسية في البلاد المقررة الشهر المقبل، إذا شارك فيها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، في وقت انضم فيه اليوم قضاءذة مجلس قضلء الجزائر باحتجاج المحامين ضد الخامسة.

ورفع القضاة بمجلس قضاء العاصمة لافتتة كبيرة اكدوا من خلالها امتناعهم عن تاطير رئاسيات افريل الداخل،

بما انهم يشكلون جزءا مهما من الهيئة الوطنية لمراقبة الانتخابات، هذه الاخيرة التي يشرف عليها القضاة كممثلين للجهاز القضائي قصد ضمان شفافية ونزاهة الاستحقاق.

فيما  أكدت وكالة رويترزت اليوم الاثنين 11 مارس،فان القضاة اصدروا بيانا اعلنوا فيه عن تشكيل اتحادا جديدا.

كاد عدد من القضاة قد خرجوا اليوم الاثنين في مظاهرات ضد العهدة الخامسة في العديد من الولايات في خطوة تاريخية غير مسبوقة، مما قد يشكل فيصلا هاما في الحراك الشعبي المطالب بالتغيير.

وكال القضاة بضرورة احترام الدستور، ورأي الشعب الذي يصدرون الأحكام القضائية باسمه، وفقا لما تضمنته الشعارات التي رفعها القضاة في بجاية على سبيل المثال.

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

إغلاق