أخباروطنية

بلخادم يقف وراء “التخلاط” لهيئة بوشارب !!

وجهت أطراف أفلانية دعوات عبر مواقع التواصل الاجتماعي،إلى الشعب الجزائري من أجل طرد أعضاء هيئة تسيير الأفلان من المحافظات التي سينزول إلأيها من أجل عقد جمعيات بها، مؤكدة أن هؤلاء يناهضون الحراك الشعبي لصالح تمديد العهدة الرابعة.

وحسب مصادر “سكوب” فأن الأطراف التي تقف وراء هذه النداءات محسوبة على الأمين الأسبق لحزب جبهة

التحرير الوطني عبد العزيزي بلخادم، حيث تؤكد منشورات عبر “فايسبوك” أن القيادات المغضوب عنها والمنتظر

نزولها إلى محافظات الأفلان في عدد من الولايات، هدفهما هو “فبركة” مسؤول يالمحافظات من أجل كسب تأييدهم

لتميدي العهدة الرابعة للرئيس، وهو ما يُعاكس المطالب الشعبية التي تشدد على ضرورة رحيل الرئيس ورجالاته، حسب المنشورات.

كما أكدت ذات المنشورات على أن المستفيدون من الوضع الراهن، عليهم الرحيل لإسترجاع كرامة الأغلبية الساحقة من الشعب الجزائري.

وشدّدت على أن الحراك السلمي الحضاري هو الفرصة الاخيرة لتطهير الافالان من “الباندية” وحكم السراقين  و”بارونات” المال  الفاسد، وإرجاعه للشعب.

تعليقاتكم
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق