أخباروطنية

قايد صالح: الجزائر قدوة في مكافحة الإرھاب 

قال نائب وزير الدفاع الوطني، رئیس أركان الجیش الوطني الشعبي الفريق أحمد ڤايد صالح، إن الجزائر باتت

قدوة يقتدى بھا في جمیع المجالات،منوها بقدراتھا في مكافحة الإرھاب وحماية الحدود، بفضل خبرتھا التي اكتسبتھا بمرور السنین،
و قال الفريق قايد صالح في ھذا السیاق: “لقد أصبحت الجزائر، ونحمد الله تعالى على ذلك، قدوة يقتدى بھا لیس

فقط في مجال مكافحة الإرھاب وقدرتھا على إفشال رھاناته الخاسرة بفضل ذلك الرصید الغني بالتجارب والخبرات التي استطاع الجیش الوطني الشعبي أن يحوز علیه سنة بعد سنة،ويوظفه توظیفا سلیما وصائبا في مجال محاربة

ھذه الآفة، وإنما أيضا في مجال التحكم الكامل في حماية حدودنا الوطنیة من جمیع الآفات، وفقا للإستراتیجیة الشاملة والمتكاملة المتبناة”.
وتابع قائلا:”عندما نتكلم عن الخبرات والتجارب فإننا لا نعني فقط الجانب المادي والمناھج الناجعة المستعملة،

وإنما نعني بالأساس تلك العزيمة القوية والإرادة الصلبة التي تحلت بھا قواتنا المسلحة رفقة كافة الأسلاك الأمنیة الأخرى وإصرارھا على تحیید الضرر الإرھابي، وتخلیص بلدنا من شروره”.
وإجتمع الفريق قايد أحمد صالح بقیادة وأركان الناحیة والمديرين الجھويین وقادة الوحدات،
وأكد ان ” الإطار ھو المسؤول الأول عن نوعیة النتائج المحققة من طرف مرؤوسیه، ولابد من الإشارة هنا إلى أن ھناك عوامل متعددة ذات صلة بامتلاك الأفراد لزادھم المھني الصحیح بل والرفیع المستوى، ھذه العوامل التي يتعین على الإطار أن يأخذھا في الاعتبار، من بینھا أن يعي الفرد العسكري حیوية المھام الموكلة إلیه ويدرك ضرورة الاجتھاد من أجل امتلاك القدرة المھارية والنفسیة والمعنوية على أداء ھذه المھام”.
وللإشارة ووقف الفريق رفقة قائد الناحیة العسكرية الثالثة اللواء مصطفى اسماعلي، وقفة ترحم على روح الشھید مصطفى بن بولعید

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق