أهم الاخباروطنية

حقوقي يطرح خارطة طريق تُنهي الأزمة وتُلبي تطلّعات الحراك

طرح الحقوقي، عمار خبابة، خارطة طريق للخروج من الأزمة الراهنة قابلة للإثراء، وفق مراحل يراها صاحب الإقتراح الأنجع وتلبي تطلعات الشعب الجزائري الذي خرج في مسيرات شعبية مطالبة بتغيير أوجه ورجالات النظام.

عمارخبابة، بدأ إقتراحه، بحالة الشغور التي تعيشها البلاد، منذ سنوات والتي عقدت الأزمة بغياب الرئيس عن سدة

الحكم، وتولي قوى غير دستورية بتسيير البلاد،حيث طالب الحقوقي بذهاب هؤلاء الذين يستغلون قربهم من الرئيس لإدارة شؤون البلاد.

وإقترح الحقوقي ذهاب الحكومة الراهنة والتي كانت جزءا هاما من الأزمة الراهنة، شأنها شأن المجلس الدستوري والبرلمان بغرفتيه والمطعون في شرعيتهما القانونية وقراراتهما التي زادت الطين بلة.

وانتقل الحقوقي إلى مرحلة أخرى تعتبر حاسمة جدا، وتتعلق بمصير البلاد، حيث اقترح خبابة تنصيب هيئة رئاسية

بشخصيات حرة مستقلة لقيادة مرحلة قصيرة تدوم بضعة أشهر، على أن تقوم هذه الهيئة بتعيين حكومة كفاءات

بعيدة عن التحزّب (لتصريف الأعمال)، بالإضافة إلى تحضير الانتخابات، حسب الحقوقي.

فيما دعا صاحب المقترح إلى ضرورة اختيار شخصية مقبولة لدى الجميع تُكلّف رفقة رئيس الحكومة بالإنتخابات

وإدارتها، ضمانا للسير الحسن للإستحقاق والتحلي بالنزهة والشفافية.
وعلى المستوى المحلي اقترح خبابة، تعيين مسؤولين عبر البلديات والولايات مكلفين بالانتخابات، ابتداء من القائمة الانتخابية إلى غاية إعلان النتائج.

وفي الأخير شدّد خاببة على ضرورة طرح كل مرشح للرئاسيات المقبلة تصوره للانتقال الديمقراطي والشعب يختار مشروع الانتقال الديمقراطي المناسب له.

وهيبة،ح

تعليقاتكم
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق