أهم الاخباروطنية

فخامة الشعب يخرج للإشادة بموقف الجيش

الجزائريون بشعار "جيش شعب خاوة خاوة"

 

لم ينتظر الجزائريون كثيرا حتى يعبروا عن امتنانهم لمؤسسة الجيش التي تقف إلى جانب الحراك الشعبي ضد النظام البوتفليقي ورجالاته، فخرج أفواجا أفواجا في العاصمة من أجل التأكيد على علاقته المتينة بالجيش سليل جيش التحرير، الذي أبى إلا أن يكون في صفه اليوم.

بيان قائد الأركان قايد صالح الصادر أمس والمؤكد على سيادة الشعب وسلطته وفق المواد 8،7،201، من الدستور،

أكد على شيء واحد وهو أن االجيش لن يسمح لأي كان بالعبث بإستقرارالبلاد والسيادة الترابية والشعبية للجزائر،

فكان الرد من الشعب واضحا وصريحا “لا لتخوين الجيش” وصد كل المؤمرات ضده.

الجزائريون رغم محاولات زرع الشك فيهم حيال موقف الجيش مما يحدث من خلال حملات عبر “السوشل ميديا”،

إلا أنهم أكدوا خلال الجمعات اافارطة وآخرها يوم أول أمس، على أنهم يثقون في جيشهم، وما كان منهم إلا التأكيد

مجددا على ذلك أمس من خلال خروجه أمس ليلا لمساندة المؤسسة الأمنية التي وقف إلى جانبه وفق شعار #جيش_شعب_خاوة_خاوة.

هذا الموقف أكد على التلاحم بين الجيش والشعب مثلما عبر عنه قائد الأركان في بيانته السابقة، إلا أن ما يُحسب

للجيش أيضا هو إشهار البطاقة الحمراء في وجه  رموز من النظام إجتمعت سريا تحت إشراف المخابرات الفرنسية

من أجل التخطيط للمرحلة المقبلة، وهي خطيئة لن يغفرها لا الجيش ولا الشعب.

وبهذا يكون الجيش قطع كل الشكوك وصد كل المحاولات الدنيئة وأكد مجددا على أنه عينه لن تنام عن كل خيانة أو محاولة المساس بسيادة الشعب قبل السيادة الترابية للجزائر، وفق ما يخوله الدستور طبعا.

تعليقاتكم
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق