أخبارميديا

حراك الجزائر محل إشادة استرالية

أشادت مجلة أسترالیة بالحراك الشعبي في الجزائر المطالب برحیل النظام، مؤكدة أنها أكبر الانتفاضات الجماھیرية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقیا منذ 2011.
 مجلة “الاشتراكي” الأسترالیة في افتتاحیتھا لیوم الأحد، 7 أفريل، كتبت أنه “رغم الإصلاحات التي
حاول بوتفلیقة إقرارھا المتمثلة في عدم ترشح بوتفلیقة لعھدة خامسة وتنصیب وزير أول جديد
وحكومة جديدة، من أجل ما أسمته منع الثورة “من الأسفل”، إلا أنھا فشلت في وقف الاحتجاجات”.

واستعرضت المجلة  شهادة أحد المحتجین الذي قال “نريدھم أن يختفوا جمیعا”، وهو الشعار الأكثر رواجا بين فاعلي الحراك والمقتبس من عبارة “يتنحاو قاع”.
وأضافت الوسيلة الأعلامية أن “معظم أحزاب المعارضة لا تريد أن تطیح بالنظام”، مشيرة أنھم “يريدون
تعديل النظام بشكل ملائم لھم من حیث المناصب والامتیازات”.
وسجلت  أن أكثر من نصف الجزائريین تقل أعمارھم عن 30 سنة، وأن معظم الشباب لم يعرفوا
 سوى حاكما واحدا”.

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق