أهم الاخباروطنية

كونفدرالية النقابات تقاطع ندوة بن صالح وترد ….

 

رفضت لكونفدرالية النقابات الجزائرية CSA المشاركة في الهيئة التشاورية التي أعلنت عنها السلطة القائمة، معتبرة  المشاركة فيها تعديا والتفافاً على المطالب الشعبية،

فيما قررت تنظيم مسيرة وطنية بمناسبة اليوم العالمي للعمال بتاريخ 01 ماي الداخل بالعاصمة.

في بيان تمخض عن ندوة داخلية  تم تنظيمها يوم السبت 20 افريل 2019 بالعاصمة، تمسكت كونفدرالية

النقابات الجزائرية بخيار مواصلة الحراك الشعبي السلمي ومطالبه لأجل بناء دولة جزائرية جديدة.

وأعلنت رفضها لوجوه النظام الحالي والتعامل معها، مؤكدة على ضرورة الإسراع في التأسيس للمرحلة الانتقالية بوجوه ذات مصداقية تحضي بثقة المواطنين ولها قبول شعبي.

كما رفضت قرار الانتخابات الرئاسية ليوم 04 جويلية 2019 لاستحالة إجرائها في الظروف والشروط الحالية،

في حين ندّدت بالتعديات والتجاوزات التي مست المتظاهرين في مختلف المسيرات من طرف بعض الجهات الأمنية.

كما شدّدت على مواصلة دعمها النوعي للحراك الشعبي السلمي بسلسلة حركات احتجاجية تحدد طبيعتها وتواريخها لاحقا،

داعية ممثليها على مستوي الولايات لعقد لقاءات تنسيقية تشاورية تسمح بالمساهمة النوعية في إنجاح الحراك الشعبي،

ووجهت نداءا لكل العمال الجزائريين للانخراط وبقوة في مواصلة دعم الحراك الشعبي السلمي الى غاية تحقيق المطالب الشعبية المرفوعة.

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

إغلاق