أهم الاخباروطنية

الثلاثاء المُبارك …رسائل قايد صالح وتطهير الفساد والأفلان !

 

 

يُجمع الجزائريون على أن اليوم سيكون شاقا وطويلا بالنسبة للبعض، فيما سيكون “حاسما” بالنسبة لعموم الجزائريين، الذين ينتظرون سيناريوهات عديدة، وأهمها رسائل قايد صالح قائد الأركان من البليدة.

رسائل قائد الأركان نائب وزير الدفاع قايد صالح، الذي يزور البليدة اليوم، ستكون “حاسمة” أكثر حيال المستجدات الحاصلة،

لاسيما ما تعلق برهان محاربة المُفسدين االمحسوبين على تيار الدولة العميقة، أو ما أسماه بـ “العصابة” في بيانه تيمّنا بما وصفه الشعب في حراكه.

مؤسسة الجيش التي تحاول تطبيق خيارات الشعب، بإنهاء مرحلة النظام البوتفليقي بعصاباته، ستسهل المأمورية

أكثر على الشعب برحيل الباءات المتبقية التي لن تصدم إلى الخميس، حيث ينتظر إستقالة حكومة بدوي وبن صالح، في حين أن عزل بوشارب سيكون اليوم خلال الدوة الإستثنائية للأفلان.

بل إنه من المتوقع أيضا أن يسبق أو يلي خطاب قايد صالح قرارات مهمة ، ولما لا إستقالة بن صالح الفاشل حتى في ندوته أمس، مثلما ما حدث خلال الثلاثاء الفارط، أين استقال بلعيز صباحا.

أما عن التهجم على الجيش من قبل الأذرع السياسية والإعلامية التي تقودها الدولة العميقة برئاسة الجنرال توفيق،

سيبعث قايد صالح برسائل “حازمة” لهم، خاصة وأن القضاء شرع في تجفيف مواردها المالية وأهمها إحالة يسعد ربراب على الحبس المؤقت،

ناهيك القبض على الجنرال سعيد باي، وأمر بالقيض على شنتوف المتهمان بجناية كبيرة تمس الأمن القومي قبل التعدي على الواجب المهني.

أما عن الجانب اسياسي، فسيكون يوما حاسما بالنسبة للأفلان حيث تعقد الدورة الإستثنائية لحزب جبهة التحرير الوطني لإنتخاب أمين عام للحزب، خلفا لجمال ولد عباس، ما يعني سحب البساط من المنسق معاذ بوشارب “المجرم” في نظر الأفلانيين،وحتى الشعب المطالب برأسه منذ إندلاع الحراك.

الثابت أن ثلاثاء اليوم هي “حاسمة” على كل الأصعدة، حيث سيحدد ربما مسار الحراك الشعبي المناهض للنظام الحالي، وحتى خارطة الطريق بالنسبة للمرحلة المقبلة.

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق