أهم الاخباروطنية

قايد صالح : سنواصل تفكيك الألغام التي زرعها المفسدون في القطاعات الحيوية

 

أكد، نائب وزير الدفاع، أن مؤسسة الجيش تعمل بكل هودئ وصبر لتفكيك الألغام التي زرعها أولئك الفاسدون المفسدون في مختلف القطاعات والهياكل الحيوية للدولة،

مُنبها لظاهرة التحريض على عرقلة مؤسسات الدولة وضمان سير الشأن العام خدمةً للوطن ومصالح المواطنين.

رسالة قايد صالح، كانت في كلمة توجيهية أمام إطارات الناحية العسكمرية الأولى بالبليدة

ونحن نعمل بكل هدوء وصبر، على  تفكيك الألغام التي زرعها أولئك الفاسدون المفسدون في مختلف القطاعات والهياكل الحيوية للدولة، وسيتم تطهير هذه القطاعات بفضل تضافر جهود كافة الخيرين، ثم بفضل

وعي الشعب الجزائري الغيور على وطنه، وجاهزية أبنائه وإخوانه في الجيش الوطني الشعبي المرابطين

على ثغور الوطن، والحريصين على استرجاع هيبة الدولة ومصداقية المؤسسات وسيرها الطبيعي”.

 كما ثمن قايد صالح، استجابة جهاز العدالة لهذا النداء الذي جسد جانباً مهماً من المطالب المشروعة

للجزائريين، وهو ما من شأنه تطمين الشعب بأن أمواله المنهوبة ستسترجع بقوة القانون وبالصرامة اللازمة.

وهنا أيضاً وجب التنبيه إلى الظاهرة الغريبة المتمثلة في التحريض على عرقلة عمل مؤسسات الدولة

ومنع المسؤولين من أداء مهامهم، وهي تصرفات منافية لقوانين الجمهورية لا يقبلها الشعب الجزائري الغيور

على مؤسسات بلده ولا يقبلها  الجيش الوطني الشعبي، الذي التزم بمرافقة هذه المؤسسات وفقا للدستور، كما يجب التنبيه إلى عدم الوقوع في فخ التعميم وإصدار الأحكام المسبقة على نزاهة وإخلاص

إطارات الدولة، الذين يوجد من بينهم الكثير من المخلصين والشرفاء والأوفياء، الحريصين على ضمان

استمرارية مؤسسات الدولة وضمان سير الشأن العام خدمةً للوطن ومصالح المواطنين، فالجزائر تمتلك

كفاءات مخلصة من أبنائها في كل القطاعات، يحملونها في قلوبهم، ولا ولاء لهم إلا للوطن، همهم الوحيد

خدمة وطنهم ورؤيته معززا بين الأمم”.

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق