أخباروطنية

إعادة إسكان حوالي 300 عائلة تقطن ببلدية القصبة اليوم

تشرع مصالح ولاية الجزائر يومي السبت والأحد 4 و5 ماي الجاري في ترحيل وإعادة إسكان حوالي 300 عائلة تقطن بنايات مهددة بالإنهيار ببلدية القصبة وذلك في إطار المرحلة الأولى من العملية الخامسة والعشرون للترحيل وإعادة الإسكان،حسبما أفاد به اليوم الجمعة مصالح الولاية.

وأوضح البيان أنه مواصلة لعمليات الترحيل وإعادة الإسكان التي باشرتها مصالح ولاية الجزائر وفي إطار المرحلة

الأولى من العملية 25 ستشرع الولاية في ترحيل وإعادة إسكان حوالي 300 عائلة تقطن على مستوى 39 بناية مهددة بالإنهيار ببلدية القصبة .

وكان والي ولاية الجزائر الجديد عبد الخالق صيودة أكد مؤخرا في تصريحات له أنه يتم حاليا التحضير لعملية

ترحيل مستعجلة خاصة بالقصبة،حيث تجري عملية ضبط قوائم العائلات التي ستستفيد من العملية المقبلة لإعادة الإسكان والتي ستتم في اقرب الآجال.

وقال الوالي عبد الخالق صيدوة انه يتم حاليا التحضير لعملية ترحيل مستعجلة خاصة بالقصبة،حيث تجري

عملية ضبط قوائم العائلات التي ستستفيد من العملية المقبلة لإعادة الإسكان والتي ستتم في اقرب الآجال.

وبخصوص عمليات الترحيل إجمالا قال الوالي انه لا زال يوجد عدة عمليات ترحيل بالعاصمة،وسيشرع فيها بعد

انتهاء فترة امتحانات نهاية السنة الدراسية من أجل ضمان راحة التلاميذ وعدم التأثير عليهم سلبا وهم بصدد التحضير لامتحاناتهم.

وأبرز بخصوص ملف الطعون للمقصيين من عمليات الترحيل السابقة التي عرفتها الولاية منذ جوان 2014 قال

اليد صيودة انه يتم دراستها بكل شفافية وسيتم الرد على أصحابها فور انتهاء دراسة ملفاتهم.

من جهة أخرى أفاد رئيس البلدية أن مصالح بلدية القصبة قامت بإحصاء العائلات المقيمة بشارع علي تمقليت

بالقصبة السفلى تحضيرا لعملية الترحيل وإعادة الإسكان وستمس 7 عمارات مصنفة في خانة الأحمر والبرتقالي،

كما تم الشروع في “إحصاء العائلات المقيمة بالعمارات الآيلة للسقوط بشارع علي تمقليت وها 4 مصنفة في الخانة الحمراء و 3 برتقالي درجة 4”.

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

إغلاق