أهم الاخباروطنية

“المجاهد” ..حملة “الأیادي النظیفة” متواصلة !

أفادت إفتتاحیة الجریدة العمومية ”المجاهد“ أن ”عملیة الأیایدي النظیفة“ مستمرة،ما يعني تواصل اعتقال  مسؤولین فاسدین،خلال الأيام المقبلة، فيما أكدت أن زارغي الضبابية وتأليب الرأي العام ضد الجيش مناورات لن تفلح.
 المجاهد الناطقة بالفرنسية، كتبت في افتاحيتها لعددها الصادر اليوم بعنوان ”الفعل المؤسس“.

وتحدثت بجدية عن إستمرار عملية ”الأيادي النظيفة“، التي أطلقتها مؤسسة الجيش، في سياق

محاربة الفساد، فيما حذرت من زارعي الضبابية والشك، مثلما وصفتهمفي إفتتاحيتها لنهار اليوم،

وكتبت : ”نعلم الآن، أن مخترقي الحركة المواطناتية يحاولون إستعمال الشارع، زرع الضبابية والدفع نحو التفسخ والمأزق، بتعبئة مجموعات حاملة لشعارات، من طبيعتها زرع الشك حول القرارات المتخذة“.
الحدث الواجهة حراك سياسة هيآ

كما أكدت أن ”الظاهر، أن مصالح كبرى مستها عملية ”الأيادي النظيفة“ المستمرة، وهذا لا يعجب الجميع

بالضرورة، وبالاخص من هم مستهدفون، خصوصا وأنه حتى الآن، إعتقدت شخصيات أنها لن تمس ابدا، الحصانة من جهة، واللاعقاب من جهة أخرى“.

فيما وصف أطراف بـ “زارعي الشط والضبابية”، حيال قرارات هيئة اركان الجيش، وكذا  قرارات رئيس الدولة،

وأضافت: ”مهما قيل ومهما فعل، كلإستراتيجية تحويل الأنظار والكذب، ليُقنعوا الشعب، أن ما يحدث

تحت عينيه ماهو غير وهم، أو ”ثورة قصر“ للتداول على السلطة، أو ”عدالة أوامر“، أو ”مناورات وحيل حرب“،

لا تعنيه، بالعكس، ما يحدث في بلادنا حاليا يمثل سابقة أولى للجمهورية منذ إستقلال البلاد“

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

إغلاق