أخبارأهم الاخباروطنية

20 صحفيا امام المحكمة العسكرية….. !!

أفادت مراجع اعلامية أن المحكمة العسرية بالبليدة وسعت نطاق تحقيقاتها في قضية المساس بسلطة الجيش و الإضرار بسلطة الدولة، لتشمل حوالي عشرون صحافيا، ينتظر مثولهم بداية من اليوم السبت أمام المحكمة ,

ذكرت أن التحقيقات في قضية السعيد بوتفليقة و عثمان طرطاڨ و الجنرال توفيق ستطال هذه المرة مسؤولي و منتسبي قطاع الإعلام من صحفيين و مدراء جرائد و مسؤولي قنوات تلفزيونية، و مواقع إلكترونية.

و حسب ما نشر عدد من المواقع الإخبارية، فإن قاضي التحقيق العسكري يكون قد أصدر أوامر باستدعاء فوري لحوالي 20 صحفي يمثلون مختلف وسائل الإعلام الوطنية، من أجل المثول أمام المحكمة العسكرية بالبليدة بداية من اليوم السبت للتحقيق معهم في قضية الثلاثي المعتقل مؤخرا سعيد بوتفليقة، الجنرال عثمان طرطاڨ ومحمد مدين المدعو توفيق .

و وفقًا لما استندت إليه تلك المواقع الإخبارية من مصادر، يوجد من بين الإعلاميين الذين سيتم استدعاؤهم مدراء 5 قنوات تلفزيونية و مدراء 3 جرائد مستقلة من ضمنها جريدتان مكتوبتان باللغة الفرنسية و جريدة باللغة العربية، و مدراء و صحفيون يمثلون 7 مواقع إلكترونية ناطقة بالفرنسية و مدراء 5 مواقع إلكترونية ناطقة باللغة العربية.

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

إغلاق