أخبارأهم الاخباروطنية

الدرك يستمع لأويحي و سلال…. !!

 

استمعت فصيلة أبحاث التابعة للدرك الوطني بالعاصمة الجزائر، استمعت لكل من الوزير اول السابق أحمد أويحيى وعبد المالك سلال، في إطار التحقيق الذي تم الشروع فيه مع رجل أعمال علي حداد الموجود رهن الحبس احتياطي بمؤسسة إعادة التربية بالحراش.

وحسب المراجع الإعلامية التي كشفت المعلومة،فقد شمل التحقيق بحسب طريقة تحصيل صفقات عمومية من طرف مجمع حداد، في عديد القطاعات ومنها أشغال العمومية والموارد المائية و التي اشرف عليها الوزير الأسبق عبد المالك سلال لقرابة 10 سنوات

و أضافت نفس المصادر انه تم استماع للوزير الاول السابق أحمد اويحي في قضايا ذات صلة .

وكان العديد من أفراد عائلة عبد المالك سل، قد تم منعهم من السفر إلى الخارج في إطار إجراءات احترازية التي تقررت بعد استقالة الرئيس السابق.

هذا و كانت مصادر إعلامية قد أزاحت الستار عن الفضائح الاقتصادية للوزيرين الأوليين السابقين، احمد أويحي وعبد المالك سلال، حيث قالت إنه بمجرد إقالة عبد المجيد تبون وتعيين اويحي خلفا له سارع هذا لاخير إلى إلى إلغاء العديد من القرارات وإجراءات التي أتخذها تبون ضد العصابة وضد نهب المال العام والأملاك العمومية ومنها عشرات الآلاف الهكتارات من أحسن أراضي الفلاحية والمزارع النموذجية التي وزعها الوزير الأول اسبق عبد المالك سل ووزيره للفلاحة على شخصيات نافدة أياما قليلة قبل تنحيته من منصبه.

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

إغلاق