أهم الاخباروطنية

العمّال يُرحِلُون سيدي السعيد !

زحف الآلاف من العمال والنقابیین، صباح الیوم الأربعاء، إلى مبنى المركزية النقابیة للاتحاد العام للعمال الجزائريین، بالعاصمة، للغط أكثر من أجل رحیل الأمین العام، عبد المجید سیدي السعید.
وكرّر النقابيون احتجاجتهم ھذا أمام دار الشعب بساحة أول ماي بالعاصمة، في وقت عرف محيط المبنى  تعزيزات أمنیة مشددةم منذ صبيحة اليوم.
المحتجون شدّدوا على ضرورة طرد سيدي السعيد المحسوب على رموز نظام بوتفلیقة،وتورطه في التلاعب بمصیر العمال لفائدة رجال المال والحكومة.
هذا وشاركت عدة فدرالیات إنشقت عن قيادة المركزية.
وردد المحتجون جملة من الشعارات منها “جیبوه جیبوه السعید جیبوه”، “ترحل يعني..ترحل”، “سیدي السعید dégage” ،”سیدي السعید لا يمثلنا”.

هذا ويتساءل الكثير من الجزائريين عن عدم استدعاء رئيس المركزية للعدالة، وهو المتهم في نظر العمال

بالتواطئ مع رجال المال، ناعهيك عن كونه  أحد رجال المال رفقة أولاده، دون الحديث عن صفته كأبد أبرز

وجوه العصابة التي زُج البعض منها في السجن.

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

إغلاق