أهم الاخباروطنية

أستاذ “يُفحم” برلماني غول المُدافع عن صاحبة “واقعة” مسح اللغة العربية!

خرج البرلماني عن حزب “تاج”، عبد الغني ويشر، ليدافع عن مدير ثانوية الكاليتوس التي مسحت كل الحكم باللغة العربية من على جدار المؤسسة متحديّة الأساتذة لترفع لافتة باللغة الفرنسية وأحرف التيفيناغ، وهو ما استدعى رد “مُفجر” القضية الأستاذ ممثل أساتذة العلوم الإسلامية.

البرلماني ويشر، الذي قال عبر صفحته “فايسبوكّ، إنه تنقل إلى الثانوية وتحدث إلى المسؤولة عنها، هذه الأخيرة التي بررت مسح كل ما هو مكتوب باللغة العربية بالطلاء بأن هذه عملية رويتينة قبل بداية امتحانات الباكالوريا، على أن تعاد كتابة الجداريات كل سنة،حيث أشار أن المعاينة الميدانية تثبت عكس ما تم تداوله.

فيما كشف أن اللوحة المكتوبة بالأمازيغية، هي ومترجمة بالحرف اللاتيني وليس الفرنسي، وهو ما أوضحته المديرة التي قالت إنها هدية من أحد أولياء التلاميذ نظير حصول ابنه على نتائج مرضية.

ودعا في الأخير إلى ضرورة التحلي بالحذر في تناقل المعلومات والتيقن منها أولا خاصة في الظروف التي تمر بها البلاد.

هذا الدفاع الضمني للنائب البرلماني، دفع برئيس تنسيقية أساتذة التربية الإسلامية للرد ودحض كل ما قاله، مستدلا بشهادة أحد أساتذة الثانوية ذاتها.

وقال محمد بوجمعة شيهوب في منشور عبر صفحته “فايسبوك”:اخبروا نائب حزب تاج(عمار غول) عبد الغني الذي كتب منشورا يدافع ضمنيا على مديره الثانويه ويلتمس لها الاعذار و..و…؟!
ان هذا الاستاذ يدرس بالثانويه لسنوات…
اخبروه حتى يكتشف غييه وتضليله للناس…!؟

وهذه نسخة من رسالة أستاذ التربية الإسلامية بالثانوية.

L’image contient peut-être : texte
تعليقاتكم
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق