أهم الاخباروطنية

حقوقي… حبس أويحيى انتصار تاريخي للقضاء، للحراك و للجزائر

أكد الناشط الحقوقي المحامي لدي المحكمة العليا ومجلس الدولة عمار خبابة، أن إيداع الوزير الأول السابق أحمد أويحيى الحبس المؤقت بسجن الحراش، إجراء سيكون مرتكزا قويا للاستمرار في تغيير النظام، مشيرا ان الإجراء سيساهم في التركيز  على خيار تغيير النظام وفق ما يطرحه الحراك الشعبي.

وفي اول تعليق له على حبس أويحيى، اعتبر خبابة، ذلك  سابقة في تاريخ الجزائر، والبلاد العربية ودول العالم الثالث، بما انها تتعلق بحبس مسؤول بثقل وزير اول وأمين عام لثاني تشكيلة سياسية في الجزائر لأكثر من عقدين من الزمن.

 

وأضاف انه من الناحية القانونية، انتصارا للقضاء بما انه بعيد عن الحسابات زالضغوطات السياسية، مشيرا انه هذا الإجراء تكلل بفضل  الحراك الشعبي، وأن دل فإنما يدل على أن الجزائر في الطريق الصحيح من خلال تحرير ذل المؤسسات القضائية، الادارية، والسياسية.

واستبعد في هذا الشأن فرضية ان تكون المتابعات القضائية تصفية حسابات، لأن الوقائع ستتضحم ا إذا كانت صحيحة أم خاطئة،قمؤكدا أنه مع الطرح القائل بأن الجزائر تعيش عهدا جديدا في الجزائر يختلف شكلا ومضمونا عما كان يجري في السابق.

وأوضح ان واقعة حبس أويحيى مهمة جدا وستريح الآلاف من الذين يشاركون بشكل مستمر في الحراك الشعبي، ضمن خيار التركيز على الاستمرار في المطالبة بتغيير النظام السياسي في الجزائر.

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

إغلاق