أخبارميدياوطنية

  أعوان الأمن  تعنف صحفي بعنابة  و تجرده من ملابسه….

أعوان الأمن  تعنف صحفي بعنابة  و تجرده من ملابسه….

اعتقلت مصالح امن ولاية عنابة، الصحفي رئيس تحرير الجريدة الجوارية بروفيسيونال مصطفى بن جامع،

وأكّد الزميل مصطفى بن جامع، أنّه تعرّض للتعنيف والإعتداء من طرف رجال الأمن، خلال مسيرة 28 جوان.

وقال بن جامع إنّ مصالح الأمن قامت باعتقاله بساحة الثورة في عنابة، في الساعات الأولى من الجمعة 19، مباشرة بعد بداية تجمّع المواطنين، مشيرا إلى أنّه كان يقوم ببثّ مباشر على صفحته الفايسبوكية الخاصة، ليُفاجأ بالشرطة تعتقله بقوة.

وواصل الزميل بالقول: “تمّ توقيفي من طرف رجال الأمن في ساحة الثورة، ثمّ اقتيادي إلى مركز الشرطة، مستعملين كافة أشكال العنف من ضرب وشتم والإهانة”.

وأردف: ” وأنا في مركز الشرطة، تمّ تجريدي من كلّ ملابسي، من أجل عملية التفتيش، ما اعتبره إهانة”.

بعدها تمّ اقتياد الزميل نحو مركز الشرطة القضائية، أين تمّ سماعه وتفتيش هاتفه المحمول، ووجّهت له تهمة تواصله مع زملاء صحفيين، ما تعدّ تهما واهية” حسب تصريحه.

وأكّد مصطفى بن جامع، أنّه أصيب بجروح نتيجة تعرّضه للضرب –وهو ما تثبته الوصفة الطبية المرفقة في المقال-.بن جامع أصرّ على تقديم شكوى لدى وكيل الجمهورية، بعد مروره لدى الطبيب الشرعي غدا الأحد.

 

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

إغلاق