أهم الاخباروطنية

ما بين تدريبات عسكرية لمنتخب إنجلتزا ومصافحة ملحق عسكري لـ “الخضر” !

اختلفت ردود الجزائريين حول ما أثارته بعض الأطراف الناقمة عن مؤسسة الجيش،بخصوص مصافحة الملحق العسكري لأشبال بلماضي قبل اعتلاءهم منصة التتويج بالكأس الإفريقية الثانية في تاريخ الجزائر.

صفحات فايسبوكية ردت هجمات ما يعرف بـ “الذباب الإلكتروني” المكلف بمهمة تأليب الشعب الجزائري

ضد الجيش، من خلال استغلال كل الفرص والطعن والتشكيك في كل ما يصدر عن المؤسسة السيادية الشعبية،

ولم تجد غير الإستثمار في نزول الملحق العسكري لسفارة الجزائر بمصر ببدلته العسكرية من أجل تهنئة أفراد

المنتخب الوطني ومشاركته فرحة الفوز .

وبالإضافة إلى المنشورات والتعليقات المفحمة المصحوبة لصور الملحق العسكري مع الخضر، إلا أن

الجزائريون بحثوا عن مساهمة الجيش في الرياضة بدول متقدمة، وجاء الرد بفيديو يوضح علاقة المنتخب

الإنجليزي مع العسكر، هذا المنتخب العالمي الذي يتدرب مع القوات العسكرية جنبا إلى جنب، بل يلبس

البدلة العسكرية ويقوم بتمرينات عسكرية.

هذا الفيديو يجعلنا نتساءل : هل يمكن مقارنة مصافحة الاخضر من قبل ملحق عسكري تابع لسفارة بتدريبات

عسكرية يخوضها المنتخب الإنجليزي مع القوات العسكرية ؟

وهل مشاركة الرياضيين الإنجليز للعسكر التدريبات، يعتبر تدخلا عسكريا في نشاط مدني مثلا ؟.

مؤكد أن المنتقدون أو الذباب الإلكتروني سيعجز أمام أسئلة كثيرة تطرح نفسها، وتجعل من معاداتهم

للجيش وتحريض الجزائريين ضد جيشهم، محاولات بائسة فاشلة، لأنها ببساطة ذات تنطلق من خفايا ونوايا

خبيثة.

 

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

إغلاق