اقتصاد

الجزائر تشارك في اجتماع “أوبك” بأبو ظبي

الاجتماع لمتابعة اتفاق خفض إنتاج النفط

 

 

 

وكالات _ تعقد اللجنة الوزارية المشتركة لمتابعة اتفاق “أوبك” والدول غير الأعضاء في المنظمة اجتماعها السادس عشر بأبوظبي (الإمارات العربية) غدا الخميس بمشاركة الجزائر .

 

وسيخصص هذا الاجتماع لدراسة وضع سوق النفط الدولية وآفاقها على المديين القصير والمتوسط ومستويات تطابق تعديلات الإنتاج مع التزامات أعضاء منظمة البلدان المصدرة للنفط والبلدان المشاركة غير الأعضاء في أوبك، حسب بيان سابق لوزارة الطاقة.

 

وكانت منظمة أوبك قد اتفقت في ديسمبر 2018 مع عشرة بلدان منتجة خارجها وعلى رأسها روسيا على تخفيض مشترك لإنتاجها بمعدل 2ر1 مليون برميل يوميا (تخفيض 800.000 برميل يوميا من طرف بلدان أوبك و 400.000 برميل يوميا من طرف البلدان المنتجة خارجها) .

 

و تم تمديد هذا الاتفاق لفترة إضافية تدوم 9 أشهر بداية من 1 جويلية إلى غاية 31 مارس 2020 ولكن رغم ذلك تبقى أسعار الذهب الأسود غير مستقرة بسبب عدة عوامل لاسيما تلك المتعلقة ببيانات غير متفائلة بخصوص نمو الاقتصاد العالمي إضافة إلى عوامل اخرى.

 

في هذا السياق، دعت منظمة أوبك اليوم الأربعاء بمناسبة نشر تقريريها الشهري الى “مسؤولية مشتركة” لكل الدول المنتجة للنفط لضمان استقرار السوق.

 

و خفضت المنظمة الى 02ر1 مليون برميل في اليوم (م ب /ي) توقعاتها لنمو الطلب على النفط هذه السنة (- 08ر0 بالمائة) مقارنة بالتوقعات السابقة والى 08ر1 م ب/ي في اليوم بالنسبة للسنة المقبلة (- 60ر0 م ب /ي) .

 

و في شهر أوت، رفعت أوبك إنتاجها بضخ 136.000 برميل يوميا باكثر من 741ر29 م ب/ي. و ساهم في هذا الارتفاع العربية السعودية ب(+ 118.000 ب/ي) و نيجيريا (+ 86.000 ب/ي) ،حسب مصادر ثانوية (غير مباشرة) مذكورة في التقرير.

 

من جانبها، اكدت السعودية على لسان وزير الطاقة الجديد ، الأمير عبد العزيز ان ركائز السياسة السعودية لن تتغير.

 

كما اضاف ان خفض إنتاج النفط العالمي 1،2 مليون برميل يوميا سيظل مستمرا مشيرا الى التحالف الذي يضم أعضاء أوبك ودول غير أعضاء من بينها روسيا سيستمر لفترة طويلة.

 

و كان مستوى الامتثال الإرادي لاتفاق تحديد الإنتاج بين دول منظمة أوبك و شركاءها من الدول غير الاعضاء قد بلغ نسبة 159 بالمائة في جويلية 2019 ، حسب التقرير الأخير للجنة الوزارية المشتركة لمتابعة اتفاق أوبك و الدول غير الأعضاء في المنظمة .

 

وحثت جميع الدول المشاركة في اتفاق التعاون على مواصلة جهودها لتحقيق التوافق التام في الوقت المناسب مع تعديلات الإنتاج الطوعية بناءً على قرارات الاجتماع 176 لندوة أوبك المنعقد في 1 جويلية 2019 ، والاجتماع الوزاري السادس لمنظمة أوبك وغير الأعضاء في أوبك المعقد في 2 جويلية 2019.

 

يذكر أن هذه اللجنة تضم سبعة (7) بلدان أعضاء في أوبك (الجزائر والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والعراق والكويت ونيجيريا وفينزويلا) وبلدين اثنين غير أعضاء في أوبك (روسيا وكازاخستان

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

إغلاق