أهم الاخبار

هل يلاحق “شبح” عمار سعيداني محمد شرفي!!

في أول ظهور له،قفز رئيس السلطة الوطنية المستقلة للإنتخابات، الوززير السابق، محمد شرفي، عن سؤال يتعلق بتهديدات الأمين العام السابق للأفلان، عمار سعيداني في وقت سابق.

رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، محمد شرفي، في ندوة صحفية، اليوم الأحد، رفض التعليق عن الواقعة، مضيفا أنه لن يرد على ما حدث حين كان وزيرا للعدل، بعد ما ساومه سعيداني بخصوص تبرئة شكيـب خليل مقابل الاحتفاظ بمنصب كمسؤول أول على قطاع العدل.

وذكر أن “العدالة تسير في مجراها الطبيعي لا نحتاج اكثر منى هذا”.

هذا وبمجرد الإعلان عن إسم محمد شرفي كرئيس للسلطة الوطنية المستقلة للإنتخابات، حتى سارع الجميع لإخراج حادثة سعداني من الأرشيف، 
الوزاقعة التي  قال بشأنه محمد شرفي في رسالة مفتوحة، عبر إحدى الصحف الصادرة بالفرنسية سنة 2014، إن سعيداني جاء إليه فور تنصيبه على رأس الأفلان، وطلب منه العمل على إخراج اسم شكيب خليل من قضية سوناطراك 2، مثلما يتم إخراج الشعرة من العجين.

وخاطب سعداني بالقول:”لقد قمت بمساومتي، حيث عرضت عليّ البقاء في منصبي مقابل تبرئة شكيب خليل”.

كمتا أضاف :”أنت تعرف جيدا كيف كان ردّي عليك، فقد قمت بإغلاق جهاز هاتفي النقال إلى غاية ما بعد عيد الأضحى”، في إشارة إلى الفترة التي لم يعد فيها شرفي وزيرا للعدل، بعد التعديل الحكومي.

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

إغلاق