اقتصاد

41ر4 مليار دولار عجز في الميزان التجاري خلال الـ 7 من 2019

وكالات ـ سجل الميزان التجاري للجزائر عجزا ب41ر4  مليار دولار خلال الأشهر السبع الاولى للعام الجاري 2019 مقابل 05ر3 مليار دولار في نفس الفترة من 2018، حسبما علمته وأج لدى المديرية العامة للجمارك.

وتظهر البيانات المؤقتة لمديرية الدراسات والاستشراف التابعة للجمارك أن الصادرات الجزائرية بلغت 64ر21 مليار دولار خلال الأشهر السبع الأولى من 2019  مقابل

 68ر23 مليار دولار صدرتها خلال نفس الفترة من 2018 اي بانخفاض قدره 59ر8  بالمائة.

أما الواردات، فقد بلغت 05ر26 مليار دولار مقابل 73ر26 مليار دولار مسجلة  بذلك انخفاضا نسبته 52ر2 بالمائة.

ووفقا لنفس البيانات، فإن الصادرات الجزائرية في الفترة بين يناير ويوليو  2019 غطت فاتورة الواردات بنسبة 07ر83  بالمائة مقابل 59ر88 بالمائة في  الفترة ذاتها من العام الماضي.

وشكلت المحروقات حصة الأسد من صادرات البلاد بنسبة 02ر93 بالمائة من الحجم الاجمالي للصادرات المسجلة في الاشهر السبع الأولى ل2019 حيث قدرت ب 13ر20  مليار دولار مقابل 99ر21 مليار دولار خلال الفترة المناظرة من 2018 وهو ما يعني تسجيل تراجع ب45ر8 بالمائة.

وفيما يتعلق بالصادرات خارج المحروقات، فتبقى هامشية حيث لم تتجاوز 51ر1  مليار دولار خلال الاشهر السبع الأولى وهو ما يمثل 98ر6 بالمائة من الحجم  الاجمالي للصادرات مقابل 69ر1 مليار دولار خلال نفس الفترة من 2018 أي بانخفاض  قدره 49ر10 بالمائة، حسب نفس المصدر.

وتتكون الصادرات المسجلة خارج المحروقات في الاشهر السبع الأولى ل2019 أساسا  من المواد نصف المصنعة  بقيمة 13ر1 مليار دولار (مقابل 33ر1 مليار دولار)  متراجعة بنسبة 01ر15 بالمائة وكذا المواد الغذائية ب 86ر238 مليون دولار  (مقابل 80ر224 مليون دولار)  بارتفاع قدره 25ر6 بالمائة والعتاد الصناعي  ب53ر62 مليون دولار (مقابل 14ر57 مليون دولار) بارتفاع نسبته 43ر9 بالمائة.

وتشكلت هذه الصادرات أيضا من المواد الخام بقيمة 85ر59 مليون دولار مقابل 01ر58 مليون دولار (+16ر3 بالمائة) والمواد الاستهلاكية غير الغذائية ب 52ر22  مليون دولار مقابل 92ر21 مليون دولار (+74ر2 بالمائة) إضافة الى العتاد  الفلاحي بقيمة 20ر0 مليون دولار مقابل 09ر0 مليون دولار خلال  نفس الفترة من  العام الماضي (+120 بالمائة).

 وقود: انخفاض الواردات بأكثر من 53 بالمئة  

بالنسبة للواردات، فقد تراجعت خمس من أصل سبعة من مجموعات المنتوجات التي تتضمنها شعبة الاستيراد  خلال السبعة اشهر الاولى من السنة الجارية مقارنة  بنفس الفترة من السنة الماضية. 

و انخفضت فاتورة استيراد مجموعة الطاقة و زيوت التشحيم (الوقود)  ب 01ر53  بالمئة لتستقر عند 22ر331 مليون دولار مقابل قرابة 705 مليون دولار.

و قدرت فاتورة المواد الغذائية المستوردة  873ر4 مليار دولار مقابل 177ر5  مليار دولار، لتسجل بذلك انخفاضا ب 86ر5 بالمئة، حسب الجمارك. 

و لوحظت نفس الوتيرة بالنسبة للعتاد الفلاحي الذي قدرت فاتورة استيراده  10ر299 مليون دولار مقابل 72ر328 مليون دولار (- 01ر9 بالمئة)

و كذلك بالنسبة للعتاد الصناعي ب 73ر 8 مليار دولار مقابل 15ر9 مليار دولار  (- 55ر4 بالمئة) و اخيرا المواد الاستهلاكية غير الغذائية التي قدرت ب 88ر3  مليار دولار مقابل 90ر3 مليار دولار (- 50ر0 بالمئة).

في المقابل، عرفت مجموعتين من شعبة الاستيراد ارتفاعا خلال فترة المقارنة .

و بلغت واردات المنتجات نصف المصنعة مجموع 6،71 مليار دولار مقابل قرابة 6،34  مليار دولار (+ 88ر5 في المائة) والمنتجات الخام بلغت 1،22 مليار دولار (+53ر8 

في المائة).

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

إغلاق