أخباروطنية

بن قرينة يتهم المتظاهرين بمحاولة ضرب مؤسسات الجيش !!

 

في خرجة ليست بالجديدة عن رئيس حركة البناء الوطني، عبد القادر بن قريتة، الطامح في كرسي المرادية، المتظاهرين بمحاولة ضرب كرامة الجيش الوطني الشعبي، مؤكدا أن اسقاطها يعني اسقاط الدولة ومؤسساتها.

ودعا بن قرينة خلال تجمع شعبي احتفالا بذكرى 65 لذكرى نوفمبر المجيدة الشباب لمواصلة النضال والمشاركة بقوة في رئاسيات 12 ديسمبر لكي لا يسرق المتأمرون على الجزائر نوفمبريتها، متابعا في هذا السياق:” لا يجب أن تسلموا أموركم لمن سرقوا فرحة هذا الشعب، وللعصابة التي نهبت وسرقت وهمشت النخب وحرمت الجزائريين من الحياة الكريمة”.

وفي سياق آخر أكد المتحدث بأن من سماها ” العصابة” لازالت متغلغلة في دواليب السلطة  وتعمل على تعطيل كل شيء، واتهم  رئيس حركة البناء مسؤولين محليين بمنع تنقل الشباب في عدة ولايات للمشاركة في إحتفالية حزبه.

وذهب بن قرينة إلى أبعد من ذلك لما شدد أن هناك من يرفض إعطاء ترخيص للاحتفال ولكنه يعطي رخص لأناس يناهضون المؤسسة العسكرية، متابعا :”كيف نفسر مقاطعة التلفزيون العمومي لاحتفاليتنا اليوم، الأمور لازالت صعبة لهذا يجب أن نستمر في نضالنا حتى يتم التغيير الذي نرجوه”.

ونوه الراغب في الترشح لرئاسيات 12 ديسمبر المقبل مجددا بدور الجيش الوطني الشعبي في حل الأزمة التي تشهدها الجزائر منذ 22 فيفري المنصرم، مضيفا في هذا السياق :”جيش يرابط أبناؤه على الحدود من أجل الوقوف في وجه من تسول له نفسه بالإعتداء على الجزائر”.

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

إغلاق