أخبار أهم الاخبار وطنية

الجزائريون يستذكرون فياضانات 10 نوفمبر 2001

عرفت بلدية باب الوادى، في مثل هذا اليوم، خراب ودمار كبير جراء الفياضانات التي لحقت بها، والتي أدت  إلى وفاة 733 شخص وتشرد العديد من العائلات.

حيث لا يزال سكان باب الوادى يتذكرون يوم السبت 10 نوفمبر 2001، وكأنه لم تمر 17 سنة عن الحدوث الكارثة الطبيعية فالعديد من العائلات فقدت أعز أبائهم وأمهاتهم وغير هم ممن يمثلون أغلى ما لديهم.

وسيم.ب

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

رفع الحجر الصحي عن 850 شخص

عبد الجبار جبريل

الجمعة 24 … رفض لوجوه الحوار و تهديد بالعصيان المدني !!

بيازيد سالم

فيديو.. حريق مهول وسط العاصمة!

admin

أترك تعليقا