أهم الاخبار وطنية

تقبيل اليد …”سخط” شعبي عبر مواقع التواصل الاجتماعي !!

 

أثارت لقطة تقبيل مواطن ليد شقيق الرئيس بوتفليقة المدعو ناصر بمقبرة بن عكنون، جدلا واسعا على منصات التواصل الإجتماعي، التي تساءل روادها :هل سيقتدي الجزائريون بنظام تقبيل الأيدي في المغرب ؟.

تقبيل يد المسؤول مهما كان مركزه لا توجد في أعراف الجزائريين، الأمر الذي جعل هؤلاء يُصدمون بلقطة تقبيل يد شقيق الرئيس المدعو ناصر بوتفليقة، الأمين العام بوزارة التكوين المهني،

وفي جنازة رئيس المجلس الدستوري مراد مدلسي، والتي كان من المفروض أن يُخيّم عليها جو جنائزي حزين لتوديع نعش الرجل.

وتداول رواد “الفايسبوك” فيديو أو لقطة تقبيل اليد، على نطاق واسع، مُرفقين ذلك بتعليقات ومنشورات “ساخطة” ضد المواطن الذي قيل أنه ضحى بكرامته أمام مسؤول له شرف علاقة الأخوة بالرئيس الحالي بوتفليقة،

فالفايسبوكون استذكروا مشهد “تقبيل” يد الملك المغربي من قبل المغاربة على اختلاف مراكزهم ومكانتهم في الدولة وخارجها.

هذه اللقطة جعلت الفايسبوكيين يحققون في هوية صاحب قبلة اليد، حيث تم الكشف عنه ونشر “بروفايله”، في مشهد يُوحي بأنه قام بجريمة نكراء ويجب محاسبته،

وفعلا تم محاسبته إفتراضيا من خلال عبارات وصفات أقل ما يُقال عليها إنها حطت من قيمة مواطن “متملق”.

كما أن جميع من حضر الجنازة لاحظ أن الأعين والكاميرات كانت مرصودة بإتجاه شقيقي الرئيس السعيد وناصر بوتفليقة اللذين يحيط بهما كل المسؤولين السامين في الدولة،

وسط ضحكات وإبتسامات ودردشات بينهم، فكل من يرى صور الجنازة أكد أن “الأعين كانت على العرش وليست على النعش” !! .

 

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

تعميم الصيرفة الاسلامية عبر 32 وكالة

“طيف الحكايات”يحلّق بالجمهور في رحلة بديعة … لخيال الظل

بيازيد سالم

مدير عام جديد على رأس “Anep”

admin

أترك تعليقا