أهم الاخبار تكنولوجيا وطنية

“جيزي” تسقط في مستنقع “التقليد” مرة أخرى .. !!

 

“عادت حليمة إلى عادته القديمة” عبارة تنطبق على مؤسسة “جيزي” التي أعادت قرصنة شعار أحد منافسيها،خلال إطلاق عرضها الترويجي الجديد  “HAYLA MAXI”، رغم أن ادارة “الماركتينغ” والإشهار تضع تحت أيديها فريق عمل هائل مكلّف بإيجاد عروض وشعارات ترويجة “مُغرية”.

“جيزي” التي أطلقت سابقا عرض “HAYLA”، بعدما قرصنته من شعار “HAYA” و”HALA”الذي يعود ملكيته لمنافسها Ooredoo،

عاودت الكرة مرة أخرى من خلال إطلاق عرض ترويجي مُقتبس عن عرض أحد الشركات المنافسة تحت شعار لحملات “HAYLA MAXI”،

حيث أقدمت على قرصنة ” MAXI ” من عرض” MAXY” لنفس المنافس، على طريقة “نسخ لصق” بعيدا عن الإبداع بهدف تغليط الزبائن و المستهلكين.

هذه القرصنة “المُمنهجة” من قبل شركة تملك في رصيدها الملايير، وعدد معتبر من العمّال والإطارات، قزّمت من “جيزي” في نظر الزبائن وحتى الشركات المنافسة لها،

فالكثير حينما يلاحظ العرض الترويجي الجديد المُقتبس يدرك مدى العجز عن الإبداع لدى متعامل الهاتف النقال، الذي يُروج لنفسه كأهم مُنافس في السوق الجزائرية.

فبالإضافة إلى كثير من المشاكل التي تواجهها شركة “جيزي” والمتعلقة بخدمات الجيل الرابع وسوء التغطية ونقائص متعددة، يتأكد الزبون يوما بعد يوم “قصور” المؤسسة،

الأمر الذي يجعله يزحف نحو المنافسين، وهي ضربة قوية جنتها “جيزي” بسبب أسلوب “نسخ ولصق” شعارات المُنافسين.

ويُذكر أن “جيزي” قامت بقرصة  شعار “HAYA” و”HALA” الذي يعود ملكيته لمنافسيها، وإطلاقه على أساس عرض “HAYLA”،

وهو ما دفع بأصحاب الشعار إلى رفع دعوى قضائية من أجل استعادة الشعار كملكية وحقوق فكرية.

Related posts

جراد: يجب أن نأخذ بعين الاعتبار النصائح المقدمة

عبد الجبار جبريل

22 ولاية لم تسجل أي حالة كورونا

فضل الله بن مختار

السفير البريطاني في بيت بن يونس   

بيازيد سالم

أترك تعليقا