أخبار وطنية

“مير” خنشلة يتحمّل أي إنزلاق أمني !!

 

تسبّب رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية خنشلة،بتصرفاته “المُنحطة” حيال مُواطنيه في تأجيج الشارع ضده في وقت “حساس” ولا يحتمل أي فوضى أو إنزلاق أمني قد يحدث ويتحمل مسؤوليته بالدرجة الأولى.

“مير” خنشلة الذي لم يتوانى في “سبّ” وتجريح مواطنيه بألفاظ أقل ما يُقال عنها عبارات شارع،

لم يحسب حساب أن هذا الفعل “الدنيء” قد يجر المنطقة لعواقب غير محسوبة،

بما أن المواطنين لن يقبلوا هذه الإهانة المجانية، أو حتى مُصادرة حقهم السياسي بتوجيههم لصف مُرشح واحد،

وهو ما يُنافي الدستور الذي يكفل حقوقهم المادية والمعنوية السياسية.

منشورات “المير” كمال حشوف “المُستفزة”،هيّجت الشارع في ظرف قياسي،حيث إستدعى الأمر الرد على هذا المسؤول الذي اعتلى رئاسة البلدية بفضل أصوات الخنشليين،

هؤلاء الذين أضحوا اليوم لا قيمة لهم ويطلق عليهم أسوء الأوصاف والشتم من قبل حشوف.

حيث استنكر المجتمع المدني في خنشلة تصريحات العنصرية شتم مواطنيه، وهددوا بالزحف نحو مقر بلدية خنشلة، بعد الاستفزاز الدين تعرضوا له من طرف رئيس البلدية،

خاصة وأن اغلبهم تعرضوا للشتم من طرفه في التعليقات على منشور المير عبر الفايسبوك.

 
كما يُحمّل الخنشليون “المير” مسؤولية أي انزلاق امني قد يحدث في الولاية، في هذا الظرف “الحساس جدا”،

فيما طالب العديد منهم التدخل العاجل لوزير الداخلية من أجل وضع حد لهذا المسؤول،

الذي عوض أن يسهر على خدمة المواطنين هاهو يخلق الفوضى والبلبلة ويسيء لكرامتهم.

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

بيلاروسيا: انسحاب رابع مرشح للرئاسيات ؟

تشييع جثمان المجاهد بن حبيلس ظهر اليوم ببوزريعة

admin

حكومة بدوي ترد على 24 نائبا… !!!

بيازيد سالم

أترك تعليقا