أهم الاخبار وطنية

دراجي : الجميع استسلم للإرادة الشعبية إلا الرئيس الفعلي !

 

أكد الإعلامي حفيظ دراجي، أن الجميع أستسلم للإرادة الشعبية إلا طرف واحد وهوـ حسبه ـ الرئيس الفعلي “السعيد بوتفليقة”، داعيا النخبة إلى تجسيد القرار الشعبي سياسي أو دستوريا أو توافقيا.

دراجي قال على صفحته “فايسبوك” :”الشعب ثار و قرر، وها هو يصر على قراره على مدى شهر كل جمعة

وكل يوم، إذا لم يستجيبوا عمليا فعلى النخبة تجسيد هذا القرار سياسيا، أو دستوريا أو توافقيا لأنه لم يعد من

الممكن دوام الحال واستمرار العناد الذي قد يؤدي إلى مزيد من الاحتقان..

وشدّد على أن الكل أستسلم للإرادة الشعبية إلا الرئيس الفعلي “السعيد بوتفليقة” صاحب القرار،

متهما هذا الأخير باختطاف الرئيس ومؤسسات الدولة،ومحاولة ربح الوقت لاستكمال تدمير ما تبقى انتقاما

من الشعب السيد، يقول داجي.

الشعب ثار و قرر، وها هو يصر على قراره على مدى شهر كل جمعة وكل يوم، إذا لم يستجيبوا عمليا فعلى النخبة تجسيد هذا القرار…

Publiée par ‎Hafid Derradji – حفيظ دراجي‎ sur Samedi 23 mars 2019

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

الفاف تجري قرعة كأس الجمهورية الأحد المقبل

admin

مجلس منظمة المحامين يواصل مقاطعة بالعاصمة

قضية مصنع “KIA” تجرُّ هؤلاء !

admin

أترك تعليقا