أهم الاخبار وطنية

من يَرْدَع بن حبيلس !!

 

في الوقت الذي ينشغل فيه الشعب الجزائري بحراكه المناهض للنظام ورجالاته الفاسدين، لا يتحرج كثير من المسؤولين السامين في الدولة من الاستمرار في تجاوزاتهم غير الأخلاقية، مُتجاهلين المحكمة الشعبية التي نصّبها الجزائريون خلال خمس أسابيع .

ومن بين هؤلاء الشخصيات نجد الوزيرة السابقة للتضامن الوطني، رئيسة الهلال الأحمر سعيدة بن حبيلس،التي ارتبط إسمها هي أيضا بملفات فساد طيلة السنوات الماضية.

بن حبيلس التي تُسيّر مؤسسة لها غلاف مالي من الدولة،ومساهمات من قبل مؤسسات ومتطوعين،تحايلت على الجميع في عدة قضايا،

وعلى سبيل المثال لا الحصر،قضية 100 سرير لمتبرعة  حصلت على موافقة المسؤولة الاولى عن الهلال الاحمر الجزائري، لكن الامر تم بطريقة اخرى فقد تم طرد المتبرعة من المركز الذي ارادت تسليم الاسرة لهم،

انقلبت على وعدها،لا لسبب إلا لاستغلال هذه الهبة في الحملات الانتخابية للرئاسيات،من خلال محاولة مغازلة المناطق النائية بمنحهم هذه الهبة.

لكن الأدهى والأمر أن تتحايل بخصوص ذلك،حينما تدّعي بأن 100 سرير محجوزة على مستوى الميناء، ولا يمكن تمريرها إلى اللاجئين السوريين.

ناهيك على هبة الألعاب اللي جمعها ثلاثة مغتربون في فرنسا و تحصلوا على وعود بتقديمها  للاجئين، و حين وصول الحاويات الى ميناء الجزائر رفضت بن حبيلس استقبالها و بالتالي توزيعها بحجة انها هي من ستتكفل بتوزيعها، الجدير بالذكر ان الهبة لا تزال في الميناء محجوزة..

هذا التبرير من بن حبيلس يؤكد شيئا واحد وهو أنها تريد الإستحواذ على الهبات المُقدمة للهلال الحمر والتصرف

فيها على مزاجها، رغم أن المؤسسة تلتزم بقوانين تنظيمية وموايثق لا يمكن الخروج عنها.

ومن هنا يتأكد أن هذه المسؤولة التي لم تزهد في المناصب السامية طيلة عقود ماضية، مطعون في نزاهتها،

حيث تحدث الأعلام سابقا عن تجاوزات غير قانونية تورطت فيها سابقا.

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

نائب جاب الله يؤكد علاقته بالماجور منذ 1992 !!

بيازيد سالم

بيان للنيابة العامة وضح ملابسات قتل راقي لطفلة

   بوراوي تتجاوز الخطوط الحمراء.. وتتطاول على سيد الخلق محمد وصحبه!

بيازيد سالم

أترك تعليقا