أهم الاخبار وطنية

ما هي رسائل قايد صالح اليوم !!

 

تتجه أنظار الجزائريين في الداخل والخارج، إلى خطاب قائد الأركان قايد صالح من وهران، الذي يسبق ساعات إعلان البرلمان عن شغور منصب الرئيس، في وقت يتمسك الحراك برحيل بن صالح،بدوي،وبلعيز، ناهيك عن المستجدات على الحدود ومحاولة فرنسا الاستمار فيها.

قايد صالح الذي يقوم بزيارة لوهران اليوم، ويشرف على مناورات عسكرية، سيلقى خطابا لا يقل أهمية

عن خطاباته السابقة وتأكيده على اصطفاف المؤسسة الأمنية وراء الشعب ومطالبه، وما صاحبها من

مستجدات لبت ولو قليلا من تطلعات الجزائريين.

المؤكد أن بن صالح سيتطرق في خطابه لمطلب رحيل رجال الرئيس المنبوذين شعبيا، والخطوات القادمة بما أن

تعهد بحماية الإرادة الشعبية تطبيقا لمواد الدستور 7و8، ما جعل بعض المتتبعين يرون أن قائد الأركان سيوجه

رسالة للمرفوضين شعبيا تكون إيعازا لهم بالرحيل والانتقال لمراحل أخرى لحل الأزمة الراهنة.

ويأتي هذا في وقت تعرف ليبيا مستجدات حاول العلام الفرنسي الأستثمار فيها من خلال الترويج إلى جنوح

الجنيرال حفتر إلى الحدود الجزائرية في تهديد لجارته الشرقية، ناهيك عن مناورات حربية قام بها الجيش المغربي، ما اعتبره البعض استفزاز للجزائر بإيعاز فرنسي.

هذا المستجد العسكري سيكون جزء من خطاب قايد صالح، ورد رسمي من المؤسسة الأمنية التي تتمسك بمهامها

الدستورية في حماية الحدود الترابية والوحدة الوطنية وكذا السيادة الشعبية ووقف كل محاولات الدوس على الدستور.

وفي انتظار ما سيحمله خطاب قايد صالح فإن الرأي العام ينتظر مساندة أكثر للتلاحم بين الجيش والشعب، فيما يتطلع

الرأي العام الدولي وخاصة محور فرنسا ـ الأمارات إلى تنازل أو تراجع الجيش لخطوات إلى الوراء تكون في صالح رجال فرنسا من الدولة العميقة.

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

بن غبريط تُشجع الخدمة الوطنية للمرأة

admin

أضحى عددهم 32 .. العتيد يضم ثلاث سيناتورات أحرار !!

بيازيد سالم

مقري يصف عباس مدني بـ “الأيقونة” ويكشف المستور !

admin

أترك تعليقا