أخبار أهم الاخبار وطنية

   بن صالح يحيي “النظام” … و ماذا الان؟ !!

 

أقر اجتماع البرلمان بغرفتيه صبيحة اليوم شغور منصب رئيس الجمهورية، إثر اكتمال النصاب القانوني، معلنا رئيس مجلة الأمة، عبد القادر بن صالح، رئيسا مؤقتا للبلاد لمدو أقصاها 90 يوما، وفقا للمادة 102 من الدستور.

وشهدت جلسة البرلمان، مشاركة كافة الأحزاب الموالية؛ وهي أغلبية النواب المشكلة للبرلمان بغرفتيه، على الرغم من الإقالات التي تلت حراك الشارع خلال الآونة الأخيرة.

 وفي المقابل، قاطعت غالبية أحزاب المعارضة هذه الدورة، على غرار حزب العمال وحزب القوى الاشتراكية وحزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية.

ولم تؤد مقاطعة هذه الأحزاب المعارضة، إلى أي تأثير على الجلسة التي اكتمل نصابها بشكل قانوني وعينت بن صالح رئيسا مؤقتا للبلاد.

وفي رد فعل على القرار، رفع المتظاهرون شعارات منددة ببقاء من يصفونهم بـوجوه نظام الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في المرحلة الانتقالية.

كما ان نسبة كبيرة من أبناء الشعب والمعارضة، ترفض ما أسمته بـ”الباءات الثلاث”، وهم رئيس مجلس الأمة ورئيس المجلس الدستوري، الطيب بلعيز، ورئيس مجلس الوزراء، نور الدين بدوي، مطالبين باستبعادهم تماما من المرحلة الانتقالية، واللجوء “إذا لزم الأمر” إلى حل خارج عن الدستور.

الأمر الذي فتح تساؤلات حول مستقبل السلطة والطريقة التي سيتمّ التعامل بها مع هذا الفراغ الرئاسي والسياسي.

فماذا الان بعد تثبيت حالة الشغور، و ماذا بعد اليوم أي بعد تراس بن صالح للجزائر لمدة 90 يوما !!

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

تأجيل عملية تأطير إنتاج وتوزيع الدقيق والسميد المدعم

عبد الجبار جبريل

وهران : جهاز خاص للتكفل بالنساء الحوامل المصابات بكورونا

أمطار مرتقبة على هذه المناطق

admin

أترك تعليقا