أهم الاخبار وطنية

“القطقطة” ظاهرةٌ في زمن الحراك !!

 

انتشرت مؤخرا ظاهرة ما يُسمى بـ “القطقطة”،كأسلوب لتناول الأحداث والمستجدات السياسية بطريقة إنتقادية للكيان الموازي المحسوب إلى جهاز الدياراس القديم وعلى رأسه الجينرال توفيق  ومن يدور في فلكه.

منشورات تتناول تعليقا وتحليلا معينا بصورة “القط”، لاقت ترحيبا عند البعض ونفورا عند البعض الآخر،

هذه المعالجة الإفتراضية تحولت إلى ظاهرة إنتشرت بسرعة على مواقع التواصل الإجتماعي،واستقطبت الكثيرين من الجزائريين داخل وخارج الوطن.

القط الذي يخوض في الشأن الداخلي ويعطي طرحا وقراءة يتبناه خصوم ما يُعرف بالكيان الموازي،

وجد الكثير من المتتبّعين أو المساندين لفكر “القطقطة” هذا،خاصة وأنه إنتشر بشكل واسع

في وقت تتسارع فيه الأحداث ضد الدولة العميقة التي تقف ضد الشعب الجزائري بالتعاون مع أذناب يُطعن في وطنيتهم ويُشكك في أجندتهم الفرنسية.

كما أن هذه “القطقطة” يراهن على ضرب العنصرية،حيث تتناول الموضوع بإسهاب من خلال اطروحات تتكلم عن محاولات بعض الأطراف جر البلاد إلى فوضى لا قدر الله.

وبالرغم من أن هذا “الزحف التقطيطي” على مواقع التواصل الإجتماعي، إلا أنه تحول إلى “هوس” عند البعض، و”عقدة” عند العض الآخر، وقدوة لدى الآخرين.

علما أن “القطقطة” تروج لها الكثيرمن الصفحات الفايسبوكية، وحسابات عديد من النشطاء على الفضاء الإفتراضي،

لدرجة أنه يعتبر فكرا مقدسا لديهم، يعود إلى المرحوم محمد الوالي مؤسس هذا التوجه.

Related posts

التماس عقوبات بالسجن لـ 3 موظفات بتهمة تصوير بطاقات مهنية لمسؤولين سامين

ارهاب الطرقات يحصد المزيد من الأرواح

admin

الخارجية الأمريكية تعزي الجزائريين في وفاة الفريق قايد صالح

admin