أهم الاخبار وطنية

هل ستستجيب فرنسا وتسحب سفيرها من الجزائر؟

 

 

افادت مراجع اعلامية نقلا عن مصادر مطلعة، أن وزارة الخارجية وبإيعاز من جهات سيادية بعثت إلى نظيرتها الفرنسية تشعرها فيه بشكل ودي ودبلوماسي بضرورة التغيير الفوري للسفير الفرنسي الحالي كزافيي دريانكور.

وسبب ذلك _حسب ذات الجهة_ أن السفير الفرنسي بات غير مرغوب فيه في الجزائر، وحتى لا تضطر السلطات الجزائرية لاتخاذ الإجراءات المعهودة.

هذا وتاتي هذه المستجدات بعدما كشفت قيادة الجيش عن اجتماع مشبوه جمع مسرولين وقيادات سياسية تآمروا على سلطة الجيش والدولة، حيث حضر ممثلي عن المخابرات الفرنسية هذا اللقاء، حسب الرزاية لاعلامية.

كما تشير المؤشرات ان السفير الفرنسي يتدخل كثيرا فب الشان الجزائري، بالتزامن مع تقرب مسؤولين وقادة جزائريين منه، وهو ما يبعث الريبة في النفوس بما ان الجزائر تعيش حالة انسداد وحراك شعبي مناهض للنظام

، في وقت تؤكد فيه قراءات ان قيادة الجيش غير مرغوب فيها لدى فرنسا، ونفس الشيء بالنسبة لقيادة قايد صالح، ناهيك عن حديث حول محاولات فرنسية لخلق شرخ بين الجيش والشعب انتقاما من محاولات الجيش المتعلقة بتطهير مؤسسات واجهزة الدولى من اذناب فرنسا تمهيدا لانهاء الوصاية الفرنسية على الجزائر.

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

تبون يرسل برقية لملك المغرب

المجلس الدستوري..لا طعون بعد الثامنة

admin

أويحيى يستقبل مساعد كاتب الدولة الامريكي للشؤون السياسية

admin