أهم الاخبار وطنية

 مقري يُغازل الجيش ضد العصابة !

اعترف رئیس حرکة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري، بمساهمة الحراك والمؤسسة العسکریة في محاسبة الفاسدین، مؤكدا على ضرورة تعزيز جهاز العدالة بالإستقلالية.

وخلال ندوة صحفية على هامش نشاط اجتماعي للحركة ببسكرة، قال رئيس الحركة،” انه لضمان مكافحة
الفساد يجب ضمان الفاعلية والديمومة والعدالة وذلك تجسده المؤسسات‘‘.
مرافعا من أجل تعزيز نزاهة العدالة واستقلاليتها، تحرير المجلس الأعلى للقضاء حتى لا يكون مسيطرا عليه

من السلطة التنفيذية“.
وخاض مقري في علاقة الحراك والمؤسسة العسكرية حينما قال:إن ”التناغم بين قوة وصلابة الحراك واستمرار

المؤسسة العسكرية في ثتبيت وعودها بمرافقة وضمان الانتقال السياسي واحترام الإرادة الشعبية،إلى جانب بلورة

النخبة ممثلة في المنظمات والأحزاب الحلول والتدقيق فيها، يمكن من الوصول إلى نجاح الانتقال الحقيقي والى جزائر عظيمة“.
وشدّد الإخواني على أن تشكيلته الحزبية ترى وجوب تنفيذ الإرادة الشعبية برحيل الباءات الثلاث،ويتم في مرحلة

أخرى فتح حوار بين النخب والرئيس الجديد والاتفاق على حكومة توافقية، وهيئة مستقلة لمراقبة الانتخابات وتعديلات جوهرية لقانون الأحزاب والانتخابات والمرور إلى مرحلة انتقالية،على حد قوله.

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

الجنة الوزارية للفتوى لا يجوز إخفاء الإصابة بفيروس كورونا

الفيزا تضيق على الجزائريين…!!

بيازيد سالم

وزير الصحة: سيكون حجرا صحيا كليا في هذه الحالة

عبد الجبار جبريل