أخبار أهم الاخبار وطنية

  السلطة الوطنية تُبقي صلاحيات تطهير القوائم الانتخابية بيد الإدارة

السلطة الوطنية تُبقي صلاحيات تطهير القوائم الانتخابية بيد الإدارة

تُبقي السلطة الوطنية المستقلة لتنظيم الانتخابات، صلاحيات مراجعة القوائم الانتخابية في يد الإدارة، كما يبرز بوضوح إمساك الوالي بزمام صلاحيات سيرورة العملية الانتخابية، في نص مشروع نظامها الداخلي.

ووفقا لذات النص، فإن رئيس الجمهورية سيعين، بعد مشاورات، شخصية وطنية مستقلة، بصفة انتقالية، تتولى تنصيب أعضاء السلطة المستقلة لتنظيم الانتخابات، تنتهي مهامها مباشرة بعد ذلك. وتتشكل هذه السلطة من صفوفها 582 عضوا يرأسها عضو يتم انتخابه في جمعية عامة، أعضائها مواطنون وممثلون عن المجتمع المدني والتنظيمات الاجتااعية وممثلين عن مساعدي العدالة، ينتخبون هيئة مديرة تتكون من ثلث من بين المواطنين والمجتمع المدني والجالية، ثلث منتخب من بين المنظمات الاجتماعية والمهنية وثلث منتخب من بين القضاة.

وتنص المادة 5 من القانون، على أن إعداد القوائم الانتخابية ومراجعتها يتم في كل بلدية تحت مسؤولية السلطة الوطنية، من قبل لجنة إدارية انتخابية متكونة من: قاض يعينه رئيس المجلس القضائي المختص إقليميا، رئيسا، رئيس المجلس الشعبي البلدي أو منتخب بلدي يمثله، الأمين العام للبلدية، ثلاثة منتخبين مسجلين بالبلدية المعنية.

ومعلوم أن القوائم الانتخابية، تعتبر أكبر “فيروس” ينخر نزاهة العملية الانتخابية، ومنه تنطلق أولى مراحل التزوير. وتعتبر هذه الهيئة الواردة في هذا النص، مطابقة تماما لتلك التي يتضمنها قانون الانتخابات.

تتمتع السلطة بالاستقلال المالي، حيث تستفيد من ميزانية خاصة بها من الخزينة العمومية، وتقوم بإعداد ميزانية الانتخابات وتوزيع اعتماداتها ومتابعة تنفيذها بالتنسيق مع مصالح الدولة.

كما يعاقب بالحبس من ستة إلى ثلاثة سنوات وغرامة مالي من 30 ألف إلى 50 ألف دينار جزائري كل من يعترض أو يعرقل أو يمتنع عمدا عن تنفيذ قرارات السلطة الوطنية.

وتتمثل صلاحيات الوالي التي تبرز بقوة في نص المشروع، في كونه المخول بتقديم أو تأخير ساعة افتتاح واختتام مراكز الاقتراع، هذه الساعات التي تعتبر ذروة في العملية الانتخابية والتي فيها يتم التدخل بالقوة على صناديق الاقتراع لممارسة التزوير عن طريق حشو الصناديق

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

حذاري … رياح قوية وأمطار رعدية على مناطق عديدة !

admin

الجوية الجزائرية تدعم رحلاتها الى فرنسا و هذه التفاصيل… !!

بيازيد سالم

وزير مالية يناقش الوضع الاقتصادي والمالي للمؤسسات بعد جائحة كورونا