أهم الاخبار وطنية

الداخلية تقسم ظهر سيدي السعيد !

في قرار غير متوقع تماما،رفضت وزارة الداخلية منح الترخیص للأمین العام للمركزية النقابیة، عبد المجید
سیدي السعید، لعقد المؤتمر الوطني 13 للمنظمة، يومي 21 و22 جوان الجاري، بنادي الصنوبر.

هذا الرفض دفع برئيس المركزية النقابية سيدي السعيد إلى محاولة حشد النقابيين من أجل ت

زكيته دون لمرور بمؤتمر وطني، حيث راسل الاتحادات الولائیة للمركزية النقابیة، الاتحادات المحلیة

والفروع النقابیة عبر مختلف الولايات، لحضور الاجتماع المقرر يوم الخمیس، بمقر المركزية 
أو مقر المعھد الوطني للدراسات والبحوث النقابیة بالعاشور،

هذه اامناورة من سيدي السعيد تفطن لها خصومه الذين فضحوا الأمر عبر وسائل الإعلام، ناهيك عن التحرك لإجهاض ما ينوي فعله النقابي المتربع على عرش الإتحاد التلريخي أكثر من 25 سنة.

هذا ويعيش سيدي السعيد أحلك أيامه ليس على مستوى المركزية النقابية فحسب، بل إن المتابعات القضائية قد تجره إلأى السجن طالما أن شركائه من رجال المال ومسؤولي الدولة رهن الحبس المؤقت..

علما أن الخصوزم يجددون احتجاجاتهم إسبوعيا أمام مقر المركزية بساحة أول ماي من أجل الضغط أكثر على المغضوب عليه وطرده

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

توقيف الشاب الذي قتل عشريني بسطيف

admin

قسنطيني اعتقال حاملوا الراية خطأ و لن ادافع على سلال و بوتفليقة

بيازيد سالم

عودة الامطار في هذه المناطق

بيازيد سالم