أخبار أهم الاخبار وطنية

حرب بين منظمة المجاهدين وحزب “الأفلان

حرب بين منظمة المجاهدين وحزب “الأفلان”
بعد مطالبة أمينها العام بالنيابة بحل “الجبهة”
أثار دخول منظمة المجاهدين على خط المطالبة بحل حزب جبهة التحرير الوطني، حفيظة قيادات هذا الحزب، التي دعت المنظمة الثورية إلى الالتزام بتطهير بيتها وعدم الحكم محل الشعب لأنه الوحيد الذي يقرر عن طريق الصندوق.
توالت ردود الأفعال على تصريحات الأمين العام بالنيابة لمنظمة المجاهدين، واعمر محند، بخصوص قضية حل حزب “الأفلان”، كونه يتعارض والنصوص التشريعية الناظمة للأحزاب السياسية، لأنه رمز من رموز الثورة المحظور استغلالها سياسيا.
وقال السيناتور وعضو اللجنة المركزية، عبد الوهاب بن زعيم، في تدوينة على صفحته في موقع “فايسبوك”، إن المنظمة أيضا وجب أن تحل لأن دورها انتهى، متسائلا: “ماذا قدمت المنظمة منذ الاستقلال ليومنا هذا … أترك الجواب لأصحابها”.
من جانبه، قال عضو المكتب السياسي والقيادي الأفلاني، مصطفى معزوزي، لـ “الجزائر سكوب”، تعليقا على دعوة منظمة المجاهدين وزارة الداخلية إلى حل الأفلان، إن هذه المسألة يفصل فيها الشعب الجزائري من خلال الصندوق، مضيفا أن المنظمة عليها الاهتمام بشؤونها الداخلية.
إيمان صافي

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

جلاب :منتوجنا حظي بإقبال كبیر في معرضي برلین و أبو ظبي

admin

انهيار طابقين من عمارة بحسين داي بالعاصمة

بلماضي يتحدث عن إحتراف الجزائريين بالدوري التونسي!

صحفي سكوب