أهم الاخبار

أول ظهور لـ “شكيب خليل”!

عاد الوزير الأسبق للطاقة، شكيب خليل، للنشاط عبر صفحته الرسمية ّفايسبوكّ في وقت تداولت فيه وسائل أعلامية خلال الأيايم القليلة الماضية، نبأ إصدار أمر بالبقض على الوزير بعد عدم امتثاله أمام المحكمة في قضايا فساد.

شكيب خليل كان من المسؤولين السابقين الأكثر نشاطا على صفحته “فايسبوك” التي تنقل محاضراته وتدخلاته

ومواقفه من كثير من القضايا الإقتصادية وحتى مستجدات الساحة الوطنية، لاسيما المتابعات القضائية ضد

مسؤولي الدولة، حيث أكد سابقا على وقوفه في صف العدالة ضد الفساد وإلتزامه بكل قراراتها

إلا أن  خليل قلّل مؤخرا من النشاط بشكل لافت، خاصة بعد تداول أنباء عن فتح ملفات سابقة، كقضية

سونطراك، حيث أن الرجل لم ينشط قرابة أسبوعين، ليعود للنشاط يوم منذ يومين، حيث نشر على صفحته

مقال منشور على مدونات البنك الدولي يستعرض المستجدات الحاصلة وعلاقتها بالوضعية الاقتصادية،

وهذا تحت عنوان :”ما الذي نتعلمه من فوز الجزائر بكأس أمم أفريقيا لتحقيق التنمية الاقتصادية؟”.

في حين طرح عبر صفحته دراسة نشرت منذ أسبوعين على  اليوم على موقع البنك الدولي تحت عنوان :

“الأنظمة تحديد الهوية الرقمية الشاملة للجميع والموثوقة قادرة على إتاحة الفرص أمام الفئات الأشد ضعفاً في العالم”.

وفي ظل تضارب الأنباء عن تواجد شكيب خليل على مستوى التراب الوطني، تبقى قضايا فساد تتابع الرجل الذي

تقلّد أهم وزارة في الجزائر، بعدما جلبه صديقه الرئيس السابق بوتفليقة ليتولى ذات المنصب الرفيع.

علما أن أهم قضايا الفساد او ما يعرف بـ “سونطراك 1و2″، تم تفجيرها أثناء استوزار شكيب خليل، وما صاحبها

من إجراءات وتدابير قانونية “مثيرة” في حق الرجل وكثير  من المسؤولين، ما قد يفجر قنابل أخرى في حال فتح الملف من قبل العدالة اليوم.

ويٌذكر أن مراجع اعلامية،  نقلتخبر استصدارأمرا بالقبض على وزير الطاقة الأسبق شكيب خليل في

الـ 6 أوت الجاري، من قبل المحكمة العليا موجه لكافة قيادات الأجهزة الأمنية، من أجل القبض والإحضار

لشخص خليل بعد تخلفه وعدم امتثال لاستدعاء من المحكمة العليا بتاريخ 23 أفريل الماضي، للتحقيق معه في ملفات فساد.

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

هكذا خُطط لـ “جرّ” الجزائر إلى عصيان مدني ! 

admin

أويحي يتسبب في أرق البعض…

بيازيد سالم

ميهوبي يُصحح لموقع إلكتروني ..

admin