أخبار وطنية

 جميعي… نرفض التخلي عن تسمية ” جبهة التحرير الوطني”

 

قال الأمين العام للجبهة، محمد جميعي، في حوار تلفزيوني إن “نداءات حل الحزب مغرضة وباطلة وصادرة عن جهة سياسية وحيدة”، في إحالة إلى تصريحات زعيم منظمة المجاهدين ، لأنه طالب علنًا بحل الحزب لاعتباره “ملكية لكل الجزائريين”.

تصريح جميعي جاء كتعبيرا عن رفض اعضاء الحزب العتيد  التخلي عن تسمية ”جبهة التحرير الوطني“، وتأسيس تشكيلة سياسية جديدة  يضم كوادر الجبهة التي تأسست خلال ثورة التحرير الجزائرية ضد الاستعمار الفرنسي عام 1954.

أتى ذلك ردًّا على مطالب فعاليات محلية ونشطاء بالحراك الشعبي المستمر منذ الـ 22 من فيفري، بحل حزب الغالبية البرلمانية، لتورطه في تنفيذ سياسات بوتفليقة خلال 20 عامًا، والتي فجرت مظاهرات مليونية أطاحت بمنظومة الحكم السابق.

 

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

بوباكير.. نزار جعل نفسه خصما و حكما

بيازيد سالم

سلطة السمعي البصري ستكون تحت تصرف سلطة الانتخابات !!

بيازيد سالم

تبون من سيدي بلعباس:” الجيش جنّب البلاد مأساة جديدة

بيازيد سالم