وطنية

وزير ..الدّاعين للعصيان هم “أعداء للجزائر” !

 

الإذاعة ـ وصف وزير الاتصال والثقافة بالنيابة والناطق الرسمي للحكومة حسن رابحي، الداعين للعصيان بـ”أنهم أعداء للجزائر”، مؤكدا أن الوقت حان للكف عن الأطروحات غير المشجعة لأن البلد بحاجة، يقول، للتوجه نحو توفير الشروط الملائمة لتنظيم الإنتخابات الرئاسية في أقرب الآجال.

وأوضح الوزير ، في لقاء مع الصحافة بمدرسة زروقي الطاهر ببرج النامبي ببلدية الذرعان بولاية الطارف، على هامش إشرافه على افتتاح الموسم الدراسي الجديد، يوم أمس الأربعاء، أن الداعين للعصيان أعداء للأمة والشعب، مشيرا إلى أن مآل هذه الدعوات هو الشلل حسب تعبيره.

وتساءل الوزير: هل يقبل المواطنون الشرفاء أن يشل بلدهم؟ قبل أن يجيب: بالطبع لا.

وأبدى الوزير قناعته بأن الشعب الجزائري سيقف بالمرصاد لمثل هذه الدعوات وسيتصد بقوة لمن وصفهم بأعداء الجزائر.

في السياق ذاته جدد رابحي، تأكيده على أن المخرج السليم للوضع الذي تعيشه البلاد يكون من خلال ” تنظيم انتخابات رئاسية والإعداد لها عبر حوار صادق وشفاف يمثل الطريق الأنجع والأنسب لمستقبل البلاد”، معتبرا أن دعوة رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي نائب وزير الدفاع الوطني، الفريق أحمد قايد صالح، لتنظيم انتخابات رئاسية في أقرب وقت هو “قول فصل واضح وسليم يستمد قوته مما يرضاه كل المجتمع الجزائري”.

وأبرز الوزير بأن “الشعب على قناعة حاليا بأن الانتخابات هي المخرج السديد للوضع الذي تعرفه البلاد، والجميع يجمع على أهمية الحوار”، مضيفا أن “المرحلة الحالية تقتضي منا التوحد من أجل توفير شروط تنظيم هذه الإنتخابات في القريب العاجل”.

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

 141 مليون سنتيم  لترميم “مرحاض”في الكشافة

بيازيد سالم

اليامين زروال يقدم شهادته أمام القاضي العسكري

admin

التجار ملزمون بالتصريح بالمساحات التخزين