وطنية

جمعية العلماء :كل ما قدمته لجنة الحوار مطمئن ويطبعه الوضوح والصدق

اكدت اليوم الخميس، جمعية العلماء المسلمين الجزائريين، عقب لقاءها بلجنة الحوار على ضرورة توفير كافة شروط وضمانات نزاهة الإنتخابات الرئاسية القادمة، معتبرة كل ما قدمته هذه اللجنة، مطمئن ويطبعه الوضوح والصدق

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية، إن رئيس الجمعية، عبد الرزاق قسوم، شدد خلال ندوة صحفية عقب لقائه بوفد من هيئة الحوار والوساطة، على ضرورة مشاركة كل فئات الشعب في الإنتخابات، اين طرحت الجمعية اقترحت يتعلق بضرورة انتقاء أعضاء الهيئة المستقلة، للإشراف على الانتخابات من الكفاءات الوطنية التي تتمتع بالمصداقية والحياد.

وأكد ذات المسؤول، على ضرورة توفير مناخ مناسب لعمل الهيئة، من خلال وضع إجراءات للتهدئة، كالعفو عن هفوات بعض شباب الحراك، وتشكيل حكومة وطنية توافقية.

كما اكدت مجددا الجمعية بالمناسبة، دعمها للحراك الشعبي، والقائم على منطلقات سلمية، وشددت على ضرورة تقوية وحدة الجزائريين تحت راية وطنية واحدة.

أما عن اقتراحات الهيئة لتعديل بعض مواد قانون الإنتخابات، قال رئيس الجمعية، أن هذه الإقتراحات معقولة جدا، فيما أكد بخصوص  لقائهم مع لجنة الوساطة والحوار، أن كل ما قدمته هذه اللجنة، مطمئن ويطبعه الوضوح والصدق

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

إطلاق عملية تسجيل تلاميذ التحضيري والأولى ابتدائي

فرض حجر صحي شامل يومي العيد

الخارجية تُفنّد ما تم تداوله بخصوص تصريحات بدوي حول أزمة ليبيا

admin