أخبار أهم الاخبار وطنية

والي العاصمة…. افاق و انجازات !!

 

وقف والي ولاية العاصمة عبد الخالق صيودة، منذ خلافته لعبد القادر زوخ، على اهم المشاريع، و اقدم على تسوية اهم المشاكل التي تعصف بالولاية، حيث كانت خرجته الاخيرة يوم الخميس المنصرم، خلال الفيضانات التي عرفتها تقريبا كل الاحياء العاصمية.

صيودة وقف بنفسه على مخلفات الفيضانات، وشرع في عقد اجتماع طارئ بمقر الولاية يحضره مختلف إطارات الولاية، وكذا المؤسسات الولائية على غرار “أسروت” و”نات كوم”، “إكسترا نات” بالإضافة إلى رؤساء بلديات العاصمة، لإعادة النظر في المخاطر التي تهدد العاصمة خلال موسم الأمطار المقبل، خاصة بعد الكارثة التي ألمت بسكان الولاية بعد الأمطار الطوفانية الأخيرة، ما يؤكد عدم جاهزية العاصمة لاستقبال أمطار فصل الخريف والشتاء، فرغم عمليات التنظيف الواسعة التي برمجتها مصالح ولاية الجزائر بالتعاون مع كافة القطاعات المعنية، إلا انه كان كفيلا لمياه أمطار بمدة 20 دقيقة، أن تغرق العاصمة بأكملها، ما يجعل مصالح الولاية أمام حتمية مراجعة عملية التحضير والتكثيف من عمليات صيانة البالوعات، وكذا عملية تنظيف الشوارع التي تشهد عملية نشاط دائم، وانتشار للنفايات وبشكل كبير.

و في السياق ذاته كان والي العاصمة قد امر فيما سبق المباشرة في حملات النظافة، الخميس قبل الماضي أي أسبوعا قبل حلول الكارثة مقابل كمية 4826.17 طن تم استقبالها بعد فيضانات ليلة الجمعة، أي صبيحة اليوم الموالي من “ليلة الرعب”.

وفيما يخص السكنات الاجتماعية، فقد أعلن والي العاصمة، بأن فتح عملية إيداع ملفات طالبي مساكن الترقوي المدعم ستنطلق مع نهاية شهر سبتمبر الجاري كأقصى تقدير.

وذلك على مستوى كامل بلديات العاصمة، مؤكدا أن التسجيلات في هذه الصيغة لن تكون إلكترونية بل بطريقة جديدة من خلال رقمنة ملفات طالبي مساكن هذه الصيغة.

وكشف المسؤول عن عملية التسجيلات التي ستنطلق مع نهاية شهر

سبتمبر الجاري، بعد أن تم توجيه تعليمات لرؤساء البلديات بالعاصمة عن طريق الولاة المنتدبين من أجل فتح

سجلات مرقمة ومؤشرة لتسجيل كل ملفات طالبي مساكن الترقوي المدعم، وذلك بهدف رقمنة الطلبات وضبط

قوائم المستفيدين من هذه الصيغة، وكذا لمعرفة عدد الطلبات على هذه الصيغة من أجل الرفع من «كوطة» مساكن الترقوي المدعم.

وكان عبد الخالق صيودة، يمارس مهامه كأمين عام بولاية قسنطينة، وقبل ذلك مديرا للإدارة المحلية بولاية وهران، ثم بولاية عنابة.

وكسب عبد الخالق صيودة ثقة سكان باتنة بعد توليه لزمام المسؤولية على رأس الولاية، حيث اعتبروه من أفضل الولاة

الذين مروا على الولاية، وذلك في تعليقات لهم عبر مواقع التواصل الإجتماعي، بعد قرار تحويله إلى العاصمة.

مقالات ذات صلة

إرهاب الطرقات يحصد 14 قتيلا خلال يومين من الصيام !

admin

ما قاله زروال عن العصابة!

admin

السفارة الامريكية بالجزائر تشيد بإبن الجلفة