أهم الاخبار

هل سينجح الحراك الشعبي في دعم مرشحه للرئاسيات!

في خضم الجدل الدائر حول أهلية من يترشح لمنصب الرئاسة، ظهرت بعض الأصوات تؤكد على ضرورة الأخذ بعين الإعتبار رأي الحراك الشعبي في أسماء قد يساندها في الرئاسيات ديسمبر 2019.

الحراك الشعبي الذي أطاح ببوتفليقة وعهدته الخامسة، وساهم بقدر كبير بالزج برؤس الفساد في السجون،

حريٌّ به أن يكون له دور أيضا في صناعة المشهد خلال الفترة القادمة، لاسيما وأن السلطة اليوم قدمت ضمانات طالمكا طالب بها الجزائريون في حراكهم.

لكن تبقى مسألة هوية الأشخاص الذين سيباركهم الحراك في حال ترشحهم لخوض الرئاسيات المقبلة، ومدى تقبلهم من قبل الشارع الذي يشهد إرهاصات متباينة دفعت بالكثيرين إلى التخلي عن التوافد في الشارع،

لاسيما بعد تبني مطالب لا تلقى إجماعا شعبيا، بل وصل الأمر إإلى محاولة التشويش لتعطيل الانتخابات المقبلة من خلال رفع شعارات معادية لمؤسسات الدولة، والطعن مسبقا في شرعية ونتائحج الإنتخابات،

ناهيك عن الترويج لمطلبب رفض المرور بالصندوق كحل لإختيار الرئيس المقبل، والتمسك بالفترة الإنتقالية عبر المجلس التأسيسي، هذه الأخير المدعوم من قبل طيف لايملك لا قاعدة شعبية،ولا تمثيل معتبر يمكّنه من إحداث الفارق.

فكما هو معروزف فإن بعض الأسماء التي تم تداولها في الشارع قد أعلنت عن سحبها لإستمارات اكتتاب

التوقيعات، وأولهم الخبير الإقتصادي فارس مسدور، فيما تبقى الكثير من النداءات الموجهة لأساتذة جامعيين ومسؤولين نزهاء من أجل الترشح، تُراوح مكانها في إنتظار إحداث المفاجأة طبعا.

وفي الموضوع، طرح الناشط الحقوقي، عمار خبابة، طريقة لإختيار مرشح للرئاسيات يحوز على ثقة الحراك الشعي،ويكون ممثله في السبق الرئاسي،من أجل تحقيق مطالبه كاملة غير منقوصة،وإحداث التغيير المنشود بعد قطع دابر الفساد.

ويرى المحامي الذي دأب على الخروج بشوارع الحراك منذ الجمعة الاولى، أن هناك مقترحا قد يسهل عملية تمثيل الحراك الشعبي بمرشح موثوقوق، وهذا من خلال طرح 07 شخصيات تمثل الولايات التاريخية الست

1.2.3.4.5.6 ،وشخصية سابعة عن المهجر، على أن يتم عرضهم على الحراك وتزكيتهم في المسيرات.

وأكد خبابة،أن هؤلاء الذين يتم تزكيتهم سيجتمعون ويتفقون على شخصية من بينهم، هذه الشخصية المتفق عليها سيتم ترشيحها للرئاسة باسم الحراك الشعبي ومطالبه.

وبالرغم من أن الأمر ليس بالسهل، إلا أنه يبقى خيارا يمكن تجسيده على أرض الواقع ، طالما أن الفرصة ستكون سانحة أمام الحراك الشعبي من أجل إستكمال مساره والوصول إلى نتيجة فعلية سيجلها التاريخ

بفضل أحرار الجزائريين وتعاون النخب كل في مجال تخصصه.

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

تعرّف على مواعید أبرز مباريات الیوم والقنوات الناقلة لھا

admin

المجاهدة لويزة إيغيل :العهدة الخامسة خيانة لمليون شهيد !

admin

‎موبيليس يتقاسم فرحة الجزائريين بطريقته الخاصة!!

بيازيد سالم