أخبار وطنية

وزير الداخلية …”الأمن والاستقرار في افريقيا يتطلب تنسيق وتعاون جميع بلد.

أكد صلاح الدين دحمون، وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، على التزام الجزائر بالمضي قدما لضمان أمن الشعوب الإفريقية، كما ان هذه الية الافريبول اصبحت ضرورة لابد منها لترسخ سياسة الأمن واستباب بالاستقرار داخل البلدان الإفريقية، ومشاركة الانتربول مؤشر هام وواضح على اهتمام المنظمة بالدور الذي تلعبه الافريبول في مجال محاربة كل أشكال الجريمة، وجهودها وإمكاناتها المجسدة من أجل تبادل التعاون والتنسيق الأمني”

دحمون و خلال افتتاحه للجمعية الثالثة لقادة الشرطة الافارقة، قال ان  هذا الاجتماع يأتي في إطار جمعيات الأفريبول السابقة، يأخذ بعيدة الاعتبار كل التهديدات الأمنية المحدقة البلدان الإفريقية.

وحسب وزير الداخلية فإن هذه الجمعية أتت حسب الرهانات الإفريقية وبلدان العالم، ولا شك أن الأفريبول ستكون الية يعتمد عليها داخل افريقيا وكل بلدان العالم، نظرا لدورها الفعال في معالجة القضايا الأمنية والانشغلاات كالجريمة العابرة للقارات والارهاب..

و اضاف أن الجزائر تولي أهمية بالغة لهذه الجمعية باعتبار ان التهديدات والمخاطر الحالية تكون وفي آفة الإرهاب اللقيط الجريمة المنظمة التي مست جميع بلدان العالم دون استثناء”.

وقال “الجزائر تبدي ارتياحها عن لقاعات هذه الالية للشرطة الإفريقية، وستدعم ومرافقة هذا الآلية من أجل رفع التعاون والتنسيق بما يكفل المصالح المشتركة البلدان الإفريقية والعالم”.

 

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

دول تخفف إجراءات الإغلاق.. تعرف عليها!!

زطشي : لن أخلد في الفاف وسأرحل بعد نهاية عهدتي

admin

بدوي يستقبل وفد من المالي

admin