أخبار أهم الاخبار ثقافة سينما

مناظر الخريف لمرزاق علوش… الواقع المرير و المصير المجهول  للصحفي الجزائري !!

احتضنت، ليلة أمس قاعة ابن زيدون برياض الفتح، العرض الشرفي للمخرج الجزائري المغترب، مرزاق علواش، ” مناظر الخريف”، الذي يروي على مدار 90 دقيقة من الزمن،

قصة الشابة حورية الصحفية الاستقصائية التي تحقق في قضية اغتيال طالبات تم استدراجهن في شبكة دعارة، كما تهتم بمحنة اللاجئين الإفريقيين، قبل ان تجد نفسها امام شبكة مافيوية، يجهل من يديرها.

مرزاق علواش، في فيلمه مناظر الخريف، عكس تجربته السينمائية، التي تثبت تمسكه بالواقع الجزائري.، و اختياره للمواضيع الحساسة.

أسلوبه في إدارة الممثلين لم تتغير، اشتغل على الملامح و القلق الدفين داخل الشخوص، بدت عبادة مرتاحة في دورها ربما لتقاطع حكاية الفيلم مع قصتها هي و اغتيال والدها على يد الإرهاب.

الفيلم تضمن رسائل واضحة: حرية الصحافة، الفساد المالي، الفساد السياسي، البيدوفيليا ..

انتهى على خلاصة مفادها أن أمس كان العدو معروف و الخوف كان من الاغتيالات و اليوم الخوف غير معروف (إحنا هوما) نظام يسير كل شيء لا نعرف له اسم لكنه يعزز الشعور بالخوف.. الخوف أحيانا أعمق من الموت.

الجدير بالذكر أن مرزاق علواش من مواليد سنة 1944، اخرج العديد من الافلام الروائية

والوثائقية منها فيلم فيلمه الاول” عمر قتلاتو”،حاز على نجاح جماهيري غير مسبوق، الذي يعتبر من روائع السينما الجزائرية والعالمية

و فازت اعماله السينمائية على العديد من الجوائز في المهرجانات الدولية نذكر منها فيلم “شوشو”، باب الواد سيتي”، “سطوح”ن “التائب”.

1976: فيلم “عمر قتلاتو”

1982: فيلم” الرجل الذي يراقب النافذة”

1987: فيلم”إين ليب في باريس”

1989:فيلم “ما بعد أكتوبر”

1993: فيلم” باب الواد سيتي”

1995: فيلم”الضوء و الرفاق”

1996:” فيلم” مرحبا ابن العم”

1996: فيلم” الحب و الانتقام”

1996: فيلم”كان يا مكان دنيا زاد”

1998: فيلم “الجزائر بيروت للذاكرة”

2001: فيلم” العالم الآخر”

2001: فيلم”الدراجة”

2002: فيلم “شوشة”

2004: فيلم “باب الواب”

2009 : فيلم “تمنراست”

2009:فيلم “حراقة”

2011: فيلم “طالة بختة”

2011:فيلم “نورمال”

2011:فيلم” خليج الجزائر”

2012: فيلم “التائب”

2013: فيلم ” السطوح”

2015: فيلم “مدام كوراج.

 

Related posts

رسميا ..رفع الحظر عن استیراد الھواتف الذكیة

admin

أسعار النفط تنتعش اليوم

admin

زغماتي يدافع عن خيار الانتخابات ويؤكد أنها تجسد تطبيقا للمادة 7 من الدستور

بيازيد سالم