أخبار اقتصاد الحدث وطنية

مطالبة “كوسيدار” بإتمام مشروع سحب من مجمع حداد!

صادقت الحكومة أمس الأربعاء، على مشروع صفقة بالتراضي البسيط بين مديرية الأشغال العمومية لولاية الجزائر، وشركة “كوسيدار” للأشغال العمومية، بعد فسخ العقد مع مجموعة ETRB الخاصة، من أجل استكمال أشغال تدعيم المدرج الرئيسي لمطار الجزائر وملحقاته.

وحسب ما أفاد به بيان للوزارة الأولى عقب الاجتماع ، “يأتي مشروع هذه الصفقة تنفيذا لقرارات الحكومة الرامية إلى التسريع في وضع حيز الخدمة هذا المدرج ذو الطابع الاستراتيجي والوحيد من نوعه في الجزائر، ولإزالة الضغط على المدرج الرئيسي للمطار، وكذا بغرض التكيف مع المعايير الدولية المعمول بها في هذا المجال ولاسيما توصيات المنظمة الطيران المدني الدولي”.

وقرر الوزير الأول نور الدين بدوي لدى مصادقة الحكومة على هذه الصفقة “تقليص آجال الانجاز إلى 06 أشهر بدلا من 12 شهرا”، مبررا ذلك بأن المشروع “يشكل أولوية بالنظر إلى دخول منشأة المطار الدولي للجزائر حيز الخدمة”.

كما شدّد بدوي على ضرورة “الحرص على التقيد الصارم بالنوعية والتطابق مع المعايير الدولية في إنجاز مدرج الطائرات، نظرا لخصوصية وحساسية هذا النوع من المنشآت في مجال سلامة الطيران المدني”.

وكانت الحكومة قد قررت في اكتوبر الماضي، فسخ العقد مع الشركة المكلفة بإنجاز المدرج الرئيسي للمطار الدولي هواري بومدين بالجزائر العاصمة بسبب تأخر الأشغال. وقالت أن السبب هو أن “إنجاز المدرج الرئيسي للمطار الدولي هواري بومدين بالجزائر لم تتجاوز نسبة تقدم الأشغال به 40% مع تجاوز الآجال التعاقدية المحددة بـ 36 شهرا”.

ويذكر أن مجموعة ETRHB، التي يحتجز رئيسها علي حداد منذ أفريل الماضي، تعيش وضعًا ماليًا صعبًا للغاية، بما في ذلك تجميد الحسابات المصرفية للمجموعة.

 

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

حزب الحرية والعدالة يقاطع الرئاسيات

بيازيد سالم

كشف مخبأ للإرهابيين بالبليدة وعين الدفلى

admin

منع 5 أشخاص من مغادرة أرض الوطن!

admin