أخبار أهم الاخبار وطنية

الازمة سياسية فلماذا يهاجمون ضباط المؤسسة العسكرية؟

الازمة سياسية فلماذا يهاجمون ضباط المؤسسة العسكرية؟

 

من خلال الشعارات التي ترفعها جيوب العصابة في مختلف المناسبات والتي تهاجم قائد الأركان والكثير من ضباط المؤسسة العسكرية خاصة رجال المخابرات، يتبين مدى الألم الذي يعتري هذه العصابة، بسبب حملة التطهير من آفة الفساد، ودليل على ان الجهود التي يبذلها الجنرال واسيني بوعزة رفقة ضباط الامن الداخلي في مكافحة الفساد اصابت هذه العصابة في مقتل، وجعلتها تتألم وتدرك انها خسرت كل اوراقها.

فالمسار الذي تتخذه الجزائر اليوم متعدد الابعاد، في أوله هو بعد سياسي اذ تمت إزاحة النظام القديم المختفي وراء غطاء العصابة، والبعد الثاني هو حملة مكافحة الفساد التي يقودها جهاز العدالة اليوم باقتدار، والبعد الثالث هو اجراء الانتخابات الرئاسية والخروج بالبلاد من هذه الوضع الاستثنائي الذي تعيشه.

فلماذا يهاجمون المؤسسة العسكرية، باعتبار الصراع والتدافع سياسي، من جهة وكذلك لماذا لا يثمنون الجهود التي يبذلها الوزير زغماتي في مكافحة الفساد وإعادة جهاز العدالة الى دوره الطبيعي، بل راحوا يستثمرون في اضراب القضاة واصطفوا معهم ضد الوزير زغماتي، فمن يبحث عن الإجابات يتمكن من فهم حقيقة الوضع الذي تعيشه البلاد.

بهاجمون أجهزة الامن و على رأسهم الجنرال وسيني بوعزة لأنهم اتخذوا من مكافحة الفساد قضية لهم، ولان هذه الابواق توقفت عنها الريوع التي كانت تستفيد منها من العصابة، فبقي الوطنيون ملتفين حول مؤسسة الجيش فيما اختار المشككون والمرجفون صفا اخر، وهو الطعن في ما تم تحقيقه من طرف العدالة وضباط أجهزة الامن على حد سواء.

وانبرت إثر هذه الخطوات الجبارة وسائل اعلام لها ارتباط عضوي أو معنوي بفرنسا، مدعمة بما تسمى زورا النخبة المثقفة وبعض الحزيبات السياسية، لتطعن في هذه الجهود، مدافعين عن السجناء، باعتبار ان جل الاشخاص المتابعين في قضايا فساد ينتمون لمنظومة الحكم الفاسدة التي اوصلت البلاد الى هذا الوضع.

جواد.م

مقالات ذات صلة

هذه هي الاحكام الصادرة في حق عولمي و عدد من الوزراء

عبد الجبار جبريل

فضيحة الكتب المدرسية ..هل سيدخل بن غبريط الى المحكمة العليا …. !!

بيازيد سالم

4226 محبوسا يجتازون شهادة الباكالوريا

admin