أخبار ثقافة

مصور فرنسي يبين آثار جرائم التجارب النووية لبلاده في الجزائر.. !

افتتحت الوكالة الجزائرية للإشعاع الثقافي، امس الأربعاء، معرضا للصور الفوتوغرافية بعنوان H للمصور الفرنسي غريغوري دارجنت، و يستمر المعرض إلى غاية يوم الثلاثاء 3 ديسمبر 2019.
ضمن المعرض اكثر من 20 صورة تصف اثار التجارب النووية في الصحراء الجزائرية و بالتحديد في رقان و تمنراست و التي قام بها الجيش الفرنسي سنة 1960 و التي اسماها انذاك ديغول “عملية الجربوع الازرق” و التي تفوق قنبلة هيروشيما بست مرات.
صرح غريغوري على هامش المعرض:” تسألت بيني و بين نفسي حين اكتشفت ان الجيش الفرنسي قام بمثل هذه التجارب بالصدفة عبر الإذاعة، قلت في نفسي ماذا يمكن أن اقدم بصفتي فنان، فحملت كاميرتي و توجهت إلى الصحراء”.
و أضاف :” الحياة مستمرة هناك، لكن نفسية السكان تأثرت، و هذا ما أردت اظهاره عبر الصور التي التقطها هناك”.
حقق هذا المعرض نجاحا كبيرا في العالم و سيتم عرض هذه الصور في بروكسيل بداية 2020.

 

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

اللجنة المركزية تُؤيد إستقالة حنون ونوابها من البرلمان

admin

الحكومة تلتفت لسكان أقصى الجنوب

admin

3 آلاف حريق وإتلاف 21 ألف هكتار