أخبار أهم الاخبار وطنية

كورونا تصل الجزائر..تخوف بين المواطنين وحكومة جراد أمام امتحان صعب 

 

“حان الوقت لتتحمل الدولة مسؤولياتها بخصوص حماية المواطنين من هذا الوباء الذي عجزت أكبر الدول عن مجابهته”، يتحدث السيد “اسماعيل” في إحدى الصيدليات في العاصمة وهويسأل عن أدوية يمكن أن يقيه وعائلته من الكورونا. سيدة تقف إلى جانبه تقول: “لا وجود لما يسمونه بالكورونا هذا مجرد ترهيب للمواطنين”.

امتحان حكومة جراد

بعد انتشار حملات استهزاء واسعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي في الجزائر حول فيروس الكورونا، الذي عجزت امامه أقوى دول العالم على غرار الصين التي باتت تحصي موتاها بالمئات، عاد الجزائريون خلال الساعات الأخيرة إلى تغيير منطقهم في التعامل مع هذا الوباء، بعد تأكيد وزارة الصحة أمس الأحد1 مارس تسجيل حالتين مؤكدتين لوباء الكورونا في ولاية البليدة “غرب العاصمة”، حيث صار تعبير الجزائريين معنا عن مخاوفهم الكبيرة من الكورونا، لتكون حكومة عبد العزيز دراج أمام أول امتحان لها أمام الرأي العام.

 

الكورونا ..حقيقة أم مخطط سياسي ؟

بينما كانت أكبر الدول في العالم تجابه بكل ما أوتيت من قوة فيروس كورونا،ظل الجزائريون وعلى مدار اسابيع في حالة تشكيك معلن في هذا الوباء ،مؤكدين بانه مجرد مخطط سياسي هدفه تخويف الجزائريين فيما يتعلّق بخروجهم للحراك الذي بات يقلق النظام، حيث راح الجزائريون يرفعون شعارات من “جاب وكورونا باش يخوفونا “و”جيبوالبياري وزيدو كورونا”،في إشارةال ىعدم تخوفهم من الوباء.

لا ثقة في مؤسسات وزارة الصحة

غير أن إعلان وزارة الصحة وتأكيدها اليوم الاثنين تسجيل قرابةالـ150حالة،هي حاليا تحت الحجز من بينها ثلاثة حالات مؤكدة،قلب اليوم موقف الشارع الجزائري الذي لم يعد يخفي مخاوفه من هذا الوباء،خاصة أمام ضعف ثقتهم في وزارة الصحة والمؤسسات الصحية التي تلقا الكثير منا لانتقادات في الأشهر الاخيرة بسبب ضعف التكفل بالمواطنين.

هوما اكدته السيدة علياء في تصريح للجزائر سكوب قائلة:”كيق للمستشفيات التي تعجزعن التكفل بالمرضى بالحمى الموسمية ان تتكفل بحاملي هذاالفيروس إذا قدر أن انتشر بين المواطنين “.

مختصون يحذّرون من التهويل

اكد مختصون للإذاعة الجزائرية اليوما، أن فيروس كورونا أخذ حجما كبيرا من التهويل يفوق حجمه الحقيقي  معتبرين انه  فيروسا كباقي الفيروسات الموسمية سريعة الإنتشار مبرزين في نفس الوقت  سبل تقوية جهاز المناعة من اجل مجابهته خصوصا  في ظل غياب دواء  لهذا الفيروس في الوقت الحالي .

 

كورونا ليس فيروس جديد

في هذا الصدد قال الدكتور عيادة عبد الحفيظ، إن فيروس كورونا ليس بالجديد كما يعتقد عامة الناس بل جدد نفسه بصفة متطورة عن نسخه السابقة على غرار فيروس السارس مشيرا الى التهويل الإعلامي الملازم له بتسليط الضوء على نسبة الوفيات وتجاهل نسبة الشفاء الكبيرة التي فاقت 85 بالمائة من حالات الإصابة على المستوى العالمي.

ونبه الدكتور بسبل الوقاية من انتقال العدوى الفيروسية للكورونا فغسل الايدي و استعمال المطهرات الكحولية واستخدام الأقنعة الواقية بالنسبة للاشحاص المصابين كفيل بالقضاء على مكامن الخطر.

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

هذا سبب تطويق العاصمة !

admin

“خباط كراعو” يعود في نسخة ” الحراك”… !!

بيازيد سالم

بعد تصريحاته الأخيرة.. وزير الداخلية يوضح!

admin