أخبار أهم الاخبار وطنية

 “متطوعون في خدمة_الوطن، لنتحد ضد كورونا”.. مبادرة تطوعية لمواجهة الفيروس … !!

 

“أنا متطوع أنا في خدمة الجزائر”و “متطوعون في خدمة_الوطن، لنتحد ضد كورونا” شعارات مبادرة تطوعية أطلقها رواد المواقع التواصل الاجتماعي،

إعلاميين و كوادر الجزائر لمساعدة السلطات على مواجهة فيروس كورونا، معلنين استعدادهم للتطوع للخدمة المدنية ضمن أي خطط أو دعم تنفيذ تدابير محتملة تضعها السلطات لمواجهة الوضع.

و الشعار المتداول جاء في ظل الازمة الصحية التي تعيشها الجزائر بإرتفاع حالات الاصابة بفيروس كورونا، معلنين تطوعهم للعمل لخدمة الشعب الجزائري والوطن في حال استدعت الظروف أي عمل تطوعي فيه مصلحة عامة.

وكتب المدون و الناشط الفيسبوكي مهدي بلحاجي  المنخرط في المبادرة إنه “اذا دخلت الجزائر مرحلة الحجر الصحي المنزلي، أنا متطوع إذا إحتاجت الجزائر إلى يدٍ عاملة لتوزيع حاجيات المواطنين تحت الحجر الصحي من أكل وشرب وغيره”.

وأضاف “متطوع إذا احتاجت الجزائر إلى يد عاملة في جمع التبرعات والتنظيف والتوعية والتحسيس ومستعد لإعطاء وقتي وجهدي في سبيل الله والوطن وترقيةً لسلوك المواطنة ومؤمن شديد الإيمان بمسؤولية المجتمع المدني في إدارة الأزمات”.

ودعا مهدي المقتنعين بالمبادرة إلى الإعلان عن استعدادهم للتطوع.

أعلن تطوعي للعمل لخدمة الشعب الجزائري والوطن في حال استدعت الظروف أي عمل تطوعي فيه مصلحة عامة . وخصوصا إذا دخلت الجزائر…

Publiée par Mehdi Belhadji sur Samedi 14 mars 2020

وكتب الصحفي توفيق اقنيني:

أعلن تطوعي للعمل لخدمة الشعب الجزائري والوطن في حال استدعت الظروف أي عمل تطوعي فيه مصلحة عامة .

وخصوصا إذا دخلت الجزائر مرحلة الحجر الصحي المنزلي

أنا_متطوع إذا إحتاجت الجزائر إلي يدٍ عاملة لتوزيع حاجيات المواطنين تحت الحجر الصحي من أكل وشرب وغيره.

متطوع إذا احتاجت الجزائر إلى يد عاملة في جمع التبرعات والتنظيف و التوعية و التحسيس .

أنا متطوع ومستعد لإعطاء وقتي و جهدي في سبيل الله والوطن وترقيةً لسلوك المواطنة ومؤمن شديد الإيمان بمسؤولية المجتمع المدني في ادارة الأزمات .

هذا وقت الصح . إذا كنت متطوع ، إدعم هذه المبادرة وأعلن استعدادك

أعلن تطوعي للعمل لخدمة الشعب الجزائري والوطن في حال استدعت الظروف أي عمل تطوعي فيه مصلحة عامة .وخصوصا إذا دخلت الجزائر…

Publiée par Toufik Aguenini sur Samedi 14 mars 2020

و كتب  مجموعة من الشباب المسعفين  و الذين سصبق لهم و ان تطوعو لاسعاف الحراكيين انهم قد انخرطوا في المبادرة و هم على اهبة الاستعداد لخدمة الشعب الجزائري.

و كتب كل من رضوان عبد لاهوي ، سعيد ، لزاق و عبد النور” أنا : رضوان عبد اللاهوي

#أعلن عن تطوعي للعمل خدمة للشعب الجزائري والوطن في حال ما استدعت الظروف أي عمل تطوعي فيه مصلحة عامة.

وخصوصا إذا دخلت الجزائر مرحلة الحجز الصحي المنزلي

#أنا_متطوع إذا احتاجت #الجزائر إلي يدٍ عاملة لتوزيع حاجيات المواطنين تحت الحجز الصحي من أكل وشرب وغيره.

#متطوع إذا احتاجت الجزائر إلى يد عاملة في جمع التبرعات والتنظيف و التوعية و التحسيس.

#أنا_متطوع ومستعد لمنح كل وقتي و جهدي في سبيل الله والوطن وترقيةً سلوك المواطنة كذلك مؤمن كل الإيمان بمسؤولية المجتمع المدني في إدارة الأزمات.

هذا #وقت_الصح إذا كنت متطوع ، ادعم هذه المبادرة وأعلن استعدادك #أنا_متطوع.

https://www.facebook.com/photo.php?fbid=201843041073279&set=a.186237805967136&type=3&theater

و في المقابل ونشر القائد في الكشافة الإسلامية الجزائرية عبد القادر قروج “أنا منتسب للكشافة الإسلامية الجزائرية ومستعد لخدمة الشعب الجزائري والوطن في حال استدعت الظروف أي عمل تطوعي مهما كان فيه مصلحة للمنفعة العمومية، وخصوصاً إذا دخلت الجزائر الحجر الصحي المنزلي لا قدر الله،

“وأضاف “أنا منتسب في الكشافة الإسلامية الجزائرية، إذا احتاجت الجزائر يدا عاملة لتوزيع الحاجيات للمواطنين تحت الحجر الصحي من أكل وشرب وغيره وإذا احتاجت الجزائر إلى يد عاملة في جمع التبرعات والتنظيف مستعد للتضحية بنفسي ووقتي في سبيل الوطن وترقية لسلوك التضامن والتدخل في الكوارث والأزمات”.

أنا منتسب للكشافة الإسلامية الجزائرية ومستعد لخدمة الشعب الجزائري والوطن في حال إستدعت الظروف أي عمل تطوعي مهما كان فيه…

Publiée par ‎عبد القادر قروج‎ sur Samedi 14 mars 2020

وبصيغة أخرى، دعا مقدم برامج توعية تربوية، عز الدين زحوف، شباب الأحياء في الجزائر إلى التعاضد وبذل مجهود تكافلي لمواجهة الفيروس.

ودعا الشباب “لنتعاون كلنا على حفر البئر قبل أن نموت جميعنا بالعطش، إلى شباب الأحياء وناس الخير: لا تنتظروا الدولة لتقوم بواجبها فهي أضعف مما نتصور والداء أخطر مما نظن، قبل ما يموت لك لي عزيز عليك”.

ودعا زحوف إلى تشكيل لجان طوارئ تضم كبار_الحي والكشافة والجمعيات للقيام بما وصفها “تفاصيل صغيرة وتحركات في الوقت المناسب تجنبنا الكوارث”.

وتأتي هذه المبادرات الشبابية تعبيراً عن الاستعداد للمساهمة الجماعية في أي مجهود وطني لمواجهة الوباء، خاصة أن مقدرات الحكومة وخططها أثبتت حتى الآن ضعفا وارتباكا كبيرا في التعاطي مع الوضع.

Partager Max خليها تلحق لحومتك#لنتعاون_كلنا_على_حفر_البئر#قبل_أن_نموت_جميعنا_بالعطشإلى شباب الأحياء #أولاد_الحومة…

Publiée par Azzedine Zehouf sur Dimanche 15 mars 2020

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

محمد الغازي و زعلان رهن الحبس المؤقت…. !!

بيازيد سالم

 حداد وكونيناف أمام محكمة سيدي امحمد اليوم

admin

ميهوبي :”لقد تم استرجاع مقتنيات المتحف الوطني للآثار”

admin