اقتصاد وطنية

إتصالات الجزائر تطمئن المواطنين : “لن يحس مستخدم الانترنت بأي تذبذب”

 

أوضح الرئيس المدير العام لاتصالات الجزائر، محمد انور بن عبد الواحد، أنه “سيتم قطع الكابل البحري الدولي للألياف البصرية SMWE4 الذي يربط الجزائر عبر عنابة يوم 02 أفريل المقبل لمدة 7 أيام من طرف مجموعة (كونسورتيوم) الذي تسيره”. مؤكدا “لن يحس مستخدم الأنترنت الجزائري بأي تذبذب في التدفق خلال هذه الفترة “.

وقال المسؤول الأول عن اتصالات الجزائر بن عبد الواحد في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية “أن الكونسورتيوم الدولي الذي يضم 16 دولة قد أعلن عن قطع الكابل لمدة 7 أيام ابتداء من 2 أفريل المقبل ..و أن الانقطاع سيمس الجزائر الموصولة بهذا الكابل الرابط بين عنابة ومرسيليا دون أن تتضرر الشبكة الوطنية للأنترنت بشكل كبير”.

وكشف الرئيس المدير العام عن عدم جاهزية الكوابل الجزائرية الأخرى ك”أورفال” الرابط بين الجزائر العاصمة ووهران ومدينة فالنسيا الإسبانية وميديكس”” الذي يربط الشبكة الوطنية للألياف البصرية لعنابة، بالشبكة الدولية الرابطة بين الولايات المتحدة الامريكية وآسيا عبر حوض المتوسط، و الذي سيكون متوفرا خلال شهرين تقريبا”.

و في رده عن سؤال بخصوص أسباب التذبذب في خدمة الفايسبوك التي سجلتها الجزائر خلال الأيام الماضية، أوضح ذات المسؤول ” أن الجزائر تستقبل فاسيبوك من فرنسا وإيطاليا، إلا أنه بعد الحجر المفروض حاليا في إيطاليا، لم يعد هناك اتصال بين الجزائر وإيطاليا لتشبع خوادمهم وعليه فالاتصال حاليا يتم فقط عبر مرسيليا”.

وفيما يخص يوتيوب، أضاف بن عبد الوحيد أن مؤسسته تمتلك “خوادم ذات ذاكرة مؤقتة لغوغل تسمح بتقليل اللجوء إلى عرض النطاق الترددي العالمي”.

وتابع قائلا “في كل مرة نشاهد فيها مقطع فيديو نلجأ إلى الكوابل الدولية للألياف البصرية، لكن بفضل خادم غوغل ذي الذاكرة المؤقتة الذي تمتلكه اتصالات الجزائر لن يتم اللجوء إلى الكابل الدولي سوى مرة واحدة ليصبح بعدها الفيديو متاحا للمشاهدة بشكل غير محدود “.

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

هدية أخرى لخمس نقابات جديدة

admin

سحب دفتر شروط تنظيم العمرة في هذه الآجال

admin

  تحديد هوية اثنين من حراقة” بوطي” وهران

بيازيد سالم